الجمعة، 21 أكتوبر 2011

مســن يغتصــب قاصـــر..

مشعوذ عمره 80 سنة
 يعتدي على طفلة قاصر
 لا يتعدى عمرها 7 سنوات

اعتقلت المصالح الأمنية بسيدي بنور، في الأسبوع الأول من الجاري، مشعوذا يبلغ من العمر 80 سنة اعتدى جنسيا على طفلة قاصر لا يتجاوز عمرها السبع سنوات.../...


وذكرت المصادر أن المشعوذ، وهو من مواليد 1932، يسكن بجوار بيت الضحية، وكانت الطفلة متعودة على زيارة بيته، إلى أن ضبطه ذلك اليوم أخوها وهو يمارس عليها فعلته الشنيعة. وبادر أخ الضحية إلى محاصر منزل المشعوذ ورميه بالحجارة وهو يصرخ بأعلى صوته من أجل لفت انتباه الجيران، إلى أن حضرت عناصر من شرطة سيدي بنور إلى عين المكان.
وكان هذا المشعوذ يستقبل أيضا عشرات من النساء يوميا في بيته الواقع بزنقة ليبيا بسيدي بنور، حيث كان يدعي قدرته على المعالجة من المس و"الثقاف"، وكان يحصل على مقابل مادي مهم من زائراته نظير "الحروز" التي كان يحضرها لهن.

ويتحدر هذا المشعوذ السوسي من نواحي تيزنيت، وسبق أن عمل عون سلطة بالإقليم نفسه، وحل بمدينة سيدي بنور سنة 1996 وظل يمارس الشعوذة بها إلى أن كسب شهرة كبيرة وسط النساء.

وقد أحالت الضابطة القضائية لدى الأمن الوطني بسيدي بنور هذا المشعوذ، وهو متزوج من أربع نساء وله 13 ولدا وبنتا، على غرفة الجنايات الدرجة الثانية بالجديدة، حيث من المنتظر أن تستمع إليه النيابة العامة قبل أن تحيله على قاضي التحقيق بالمحكمة ذاتها.


·        فضيحة

بروكسيل في 21 من أكتوبر 2011

ليست هناك تعليقات: