الأربعاء، 2 نوفمبر 2011

ســـؤال مفتـــوح ...

      أحمـــد ابـن الصديــق
من أحمد ابن الصديق
للسيد حسن أوريد..

بسم الله الرحمان الرحيم

تحية طيبة و بعد،

خلال ندوة حول موضوع "الربيع العربي و نظرة الغرب إلى العالم العربي و الإسلامي" نظمها بمدينة لاهاي الهولندية منتدى عبد الكريم الخطابي للديموقراطية والحريات يوم الجمعة 28 أكتوبر، وكنتم أحد المحاضرَيـْن برفقة الصحفي السيد علي أنوزلا مدير موقع "لكم" الالكتروني، طرح عليكم أحد الحضور السؤال التالي،كما يتبين من التسجيل المرئي الموجود على الفيديو التالي: ...




"سؤال مباشر للسيد حسن أوريد: ما طبيعة موقفكم الشخصي من قضية أحمد ابن الصديق الذي تعرفونه مزيان و طبيعة الصمت الملكي من هذه القضية كنموذج عن غياب الشفافية والعدالة في المغرب؟ و شكرا ".

فكان جوابكم : "أعرف السيد ابن الصديق ولم يسألني هذا السؤال و أنا أنتظر أن أكون في المغرب و يسألني هذا السؤال و سأجيبه."

وعليه، فإنني أتجاوب مع رغبتكم هذه و أطرح عليكم نفس السؤال.

كما أغتنم الفرصة لأضيف: ما موفقكم من المبادرة التي أطلقها مؤخرا السيد محمد المرواني من أجل المطالبة بالكشف عن الحقيقة و تفعـيل الإنصاف و المحاسبة و هل تضيفون توقيعكم للفعاليات الثقافية و الإعلامية والسياسية والحقوقية التي استجابت لها بشفافية كما يتبين من المقالات المنشورة (* انظر بيان المبادرة أدناه ) ومن بينها من الحقل الثقافي: 

عائشة التاج، دنيا بنقاسم، منى هاشم، مرية مكريم، أحمد الطيب العلج، فؤاد عبد المومني، أحمد عصيد، جواد العراقي، حسن الصميلي، عبد الإله المنصوري، مصطفى بوعزيز، أحمد بوعشرين الأنصاري، خالد الجامعي، محمد العوني، أبو بكر الجامعي ، عبد اللطيف الحاتمي ،علي أنوزلا ، محمد حفيظ ، رشيد غلام، موسى الشامي، عبد العالي حامي الدين، إسماعيل العلوي، توفيق بوعشرين، ابراهيم الشعبي، سعيد منتسب، مصطفى الخلفي، علي عمار، فاروق الشرايبي...


(مع الاعتذار للآخرين الموجودة أسماؤهم في المقالات المشار إليها(


وفي انتظار ردكم، أرجوكم أن تتفضلوا بقبول عبارات التقدير و الاحترام.


أحمد ابن الصديق
ahmed.benseddik@gmail.com

نص المبادرة

فعاليات وهيئات مدنية وحقوقية وسياسية تعلن تضامنها مع السيد المهندس أحمد بن الصديق وتطالب بالإسراع في الكشف عن الحقيقة وتفعـيل الإنصاف و المحاسبة في الملفات التي طرحها.

·        بعد اطلاعها على مجموع الرسائل والتصريحات التي نشرها السيد المهندس أحمد ابن الصديق منذ 2008 إلى اليوم والكم الكبير من المقالات الصحفية التي واكبتها و لا تزال؛

·        ونظرا لما طرحته تلك الوثائق من معطيات دقيقة ذات دلالات خاصة تتعلق بمسؤولين في مستويات متقدمة من القرار والتي تم التعامل معها بلامبالاة وصمت و تنصل من المسؤولية؛

·       وحيث إن الأمر لا يقف عند حدود المظلمة الشخصية بل يقدم نموذجا لإشكالية الحكامة واستفحال الفساد ببلادنا نتج عنه إجهاض مبادرات و مشاريع وطنية؛

·       و حيث إن القضايا المشار إليها تجاوزت الصبغة القضائية والقانونية لتصبح سياسية و أخلاقية؛

فإننا نحن الفعاليات والهيئات المدنية والحقوقية والسياسية الموقعة أسفله:

1.     نعلن تضامننا مع المهندس أحمد ابن الصديق فيما تعرض له.

2.    نطالب بالإسراع في كشف الحقيقة كاملة وعن المسؤوليات في الملفات التي أثارها لأن الدعوى تبقى قائمة ما لم يوجد لها معارض ، ونطالب بإنصاف من يجب إنصافه و معاقبة من يجب معاقبته.

ملحوظة: اللائحة مفتوحة لمن يرغب في الانضمام لهذه المبادرة، يرجى مراسلة البريد الالكتروني التالي:



 أو



·        متابعة
بروكسيل في 02 نوفمبر 2011

ليست هناك تعليقات: