الاثنين، 21 نوفمبر 2011

الفاتيكان : يمنع صورة "تسامح" مركّبة للبابا وشيخ الأزهر ..

شيـــخ الأزهـــر

الإيمان والسياسة للتصدي
لثقافة الكراهية بكل أشكالها

أعلن الفاتيكان أمس عن تحركات قضائية في العالم لمنع بث صورة إعلانية مركبة لمجموعة بنيتون الإيطالية يبدو فيها البابا بنديكتوس السادس عشر يقبل شيخ الأزهر.

وأوضحت أمانة سر الدولة في الفاتيكان أن صورة قداسة البابا ظهرت في الحملة "بطريقة تجارية بحتة" و "لا تعتبر مهينة لكرامة البابا فقط، بل لمشاعر المؤمنين أيضا". وكلفت "محاميها أن يبدأوا في إيطاليا وفي والخارج التحركات الواجبة لمنع توزيع صورة مركبة انجزت في إطار حملة بنيتون الإعلانية، بما في ذلك عبر وسائل الإعلام".... / ...


وكانت مجموعة بنيتون أعربت عن "أسفها لأن استخدام الصورة بهذه الطريقة صدم مشاعر المؤمنين" وأعلنت فورا عن سحب الصورة التي تدخل في إطار حملة دعائية جديدة "يونايتد كالرز أوف بنيتون" تحت شعار "لا للكراهية" كان يفترض أن تعرض من قبل "أليساندرو بنيتون" نائب رئيس المجموعة في باريس. لكنها بدأت تنتشر على الإنترنت ورفعت فترة وجيزة على يافطة عملاقة قرب قصر "سانت أنج" في روما.

وأعلن متحدث باسم مجموعة "بنيتون" التي نشرت صورا مركبة يظهر فيها أيضا الرئيس نيكولا ساركوزي يقبل المستشارة الألمانية "أنغيلا ميركل" وأخرى تظهر الرئيس الاميركي "باراك أوباما" يقبل نظيره الصيني "هو جينتا" وصورة أخرى تظهر الرئيس الفلسطيني "محمود عباس" يقبل رئيس الوزراء الاسرائيلي "بنيامين نتنياهو".. أنها "صور رمزية تتضمن التماسة رجاء ساخرة واستفزازا بناء لتحفيز التفكير في الطريقة التي تمكن السياسة والإيمان والأفكار حتى لو كانت متعارضة ومختلفة من حمل الناس على الحوار والتأمل" ... وقال: "إن معنى هذه الحملة هو حصرا التصدي لثقافة الكراهية بكل أشكالها".


·        المصدر: وكالات
·        بروكسيل 21 نوفمبر 2011

ليست هناك تعليقات: