الخميس، 8 ديسمبر 2011

تنسيقيات 20 فبراير للمغرب و المهجر...


تعلن للرأي العام
 براءتها من تصريحات
 المسمى "نجيب شوقي"

تعلن تنسيقيات حركة عشرين فبراير للمغرب وأوروبا و الولايات المتحدة الأمريكة و كندا براءتها من التصريحات التي أطلقتها وكالة الأنباء الفرنسية على لسان المسمى نجيب شوقي، الذي وصلت به الوقاحة إلى حد التكلم بإسم حركة عشرين فبراير و عرض موافقة الحركة على فتح قنوات الحوار مع الحكومة الجديدة قبل أن ترى النور، متحديا ملايين المغاربة الذين وضعوا ثقتهم في حركة شعبية ليست لها قيادات ناطقة بإسمها.../...


إن هذا التصرف الأرعن الذي يحيلنا على أسلوب الوصاية الذي يطبقه النظام المغربي على الشعب يجعلنا ندين هذا السلوك الفردي المرفوض من كل الأحرار سواء داخل الوطن أو في المهجر، لأن نجيب شوقي لا يمثل حركة عشرين فبراير، ولا يمثل إلا نفسه، و لن نسمح بأن يتم الركوب على الحركة و رهن مستقبل شعب بأكمله لسنوات أخرى من الإستبداد و إطالة عمر النظام الديكتاتوري اللاشرعي و اللاوطني الذي يراهن على إحتواء الحراك الشعبي بإعتماده على أشخاص مشبوهين ليقومون بدور الزعامات المسروقة ضد حرية و كرامة هذا الشعب المقهور .

لذا فإن تنسيقيات حركة عشرين فبراير لأوروبا و الولايات المتحدة الأمريكة و كندا تدين هذه التصريحات جملة و تفصيلا و تطالب بطرد المدعو نجيب شوقي الذي نعتبره خائنا للشعب المغربي و لشهداء الحركة ومعتقليها ومناضليها الشرفاء في الداخل والمهجر.


صورة من البيان مع التوقيعات



ليست هناك تعليقات: