الأربعاء، 14 ديسمبر 2011

"أكراو نالريف" ببلجيكا ...

يندد بالإغتيالات والإعتقالات
التي تطال نشطاء حركة 20 فبراير
                 
بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان نظم "أكراو نالريف" (التجمع الديمقراطي للريف) مساء السبت 10 دجنبر 2011 وقفة احتجاجية أمام السفارة المغربية بالعاصمة البلجيكية بروكسيل، وحسب النداء الذي تم تعميمه فقد تم تنظيم هذه الوقفة تخليدا لليوم العالمي لحقوق الإنسان الذي يأتي هذا العام في ظل تنامي الحركات الإحتجاجية الجماهيرية بالمغرب وفي مقدمتها حركة 20 فبراير، وقد طالب المشاركون في الوقفة بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين بالمغرب، كما نددوا بالإغتيالات والإعتقالات وكل أشكال القمع التي تطال نشطاء الحركة وذلك من خلال رفع شعارات بمختلف اللغات: الأمازيغية، العربية، الفرنسية... ورفعوا لافتات وصور شهداء حركة 20 فبراير حيث طالبوا بفتح تحقيق مستقل ونزيه حول ظروف إغتيالهم ومعاقبة الجناة.../...


وقد دامت هذه الوقفة حوالي ساعتين بداية من الساعة الثالثة إلى الخامسة مساء، قبل أن يلقي أحد أعضاء اللجنة المنظمة كلمة ختامية ذكر فيها السياق الذي تم فيه تنظيم هذه الوقفة وأكد دعمهم المبدئي واللامشروط لكل نضالات الشعب المغربي ضد الفساد والإستبداد ومن أجل الكرامة، والحرية، والعدالة الإجتماعية.



·        المصدر : (بروكسيل -- أكراو نالريف)

ليست هناك تعليقات: