الثلاثاء، 7 يونيو، 2011

ســـــــــر وراء القمـــــــــع

تفاجأ الجميع بقرار منع وقمع التظاهرات الذي اتخذته أعلى سلطة في البلاد بتاريخ 25 ماي الماضي، وذهبت التحليلات مذاهب شتى في محاولة فهم أسباب وخلفيات هذا الإنقلاب المفاجأ في موقف النظام من الإحتجاجات السلمية التي تخوضها حركة 20 فبراير، للمطالبة بإصلاح حقيقي، عميق ودقيق، تحت سقف الملكية البرلمانية، ينطلق من محاربة الفساد وينتهي بإسقاط الإستبداد....