الثلاثاء، 14 يونيو، 2011

مـأزق الإصلاح و آفاق التغييـر


مشكلة الإصلاحات الدستورية كما تأكد ذلك التجارب، أنها لا تطرح إلا زمن الأزمات كطوق نجاة لتجاوز الفشل في السياسات والإخفاق في المنجزات.. وحيث أن الكلمة مصطلح، فهي لا تحتمل الخطأ والصواب، لأنها لا تأتي كنتيجة تقييم عقلاني لمرحلة بهدف تصحيح المسار، بل ترفع أساسا كشعار من قبل الأنظمة والأحزاب معا في المشاريع الإيديولوجية التي تسوق لمبدأ انقاذ الحكام وخلاص المجتمعات...