الجمعة، 24 يونيو، 2011

ثـــــــــــورة المفاهيــــــــــــم

من أعقد وأخطر المشكلات المطروحة للنقاش اليوم في الساحة المغربية قضية هوية الدولة،  بين مصر على اجترار نموذج الدولة الوطنية العلمانية الفاشلة التي قامت بعد الإستقلال، ومنادي بإحياء الدولة الإسلامية التيوقراطية، ومطالب بالدولة القومية العنصرية، وحالم بالدولة المدنية العقلانية.

     فما هي جذور هذه الأزمة؟  وما الفرق بين مختلف هذه النماذج الإسمية؟ وكيف عالج مشروع الدستور المغربي الممنوح إشكالية الهوية سطحيا باللجوء إلى لعبة الكلمات المتقاطعة؟...