الأحد، 22 يناير 2012

جاكييه قتل بقذيفة "مورتر" أطلقها ما يسمى "الجيش السوري الحر"


و ديبلوماسي في الجامعة العربية أكد للصحيفة الفرنسية هذه المعلومات

أكدت صحيفة "لوفيغارو" الفرنسية صحة الرواية عن ظروف وملابسات مقتل الصحفي الفرنسي جيل جاكييه في حمص بقذيفة "مورتر" (هاون) أدت أيضا إلى استشهاد ثمانية مدنيين من بينهم جاكييه نفسه، وجرح 25 آخرين بينهم صحفي هولندي أصيب بجراح بالغة، بينما كانوا في "حي عكرمة" الذي يعتبر سكانه موالين للسلطة.../...

وقالت "لوفيغارو" في تقرير أعده مراسلها جورج مالبرونو ، ونشر صباح أمس السبت ، إن ما يسمى بـ"الجيش السوري الحر" (الذي تنشط باسمه " كتيبة الفاروق" في حمص) هو الذي قتل الصحفي جاكييه بقذيفة مورتر". ونقلت الصحيفة عن مسؤول في جامعة الدول العربية قوله لها " نحن نعرف أن ما حصل يقف وراءه الجيش الحر". كما ونقلت الصحيفة في التقرير نفسه عن معارض سوري في باريس ، وصفته بالـ"بارز جدا"، قوله لها باللغة العربية "ما حصل هو جحشنة من قبل المعارضة (...) وهو ما أبلغني به ناشط بارز جدا في مجال حقوق الإنسان في مدينة حمص ".

وقد أوردت الصحيفة كلمة" جحشنة" بلفظها العربي! وكشفت الصحيفة أن الناشط الحقوقي الذي اعتقل في حمص في اليوم التالي للجريمة " مستعد لأن يشهد بما جرى أمام لجنة تحقيق". ونقلت عنه قوله "يجب قول الحقيقة حتى وإن كانت ضدنا".

وقالت الصحيفة إن ديبلوماسيا في الجامعة العربية أبلغ قناة "بي بي سي" يوم الجمعة التي أعقبت الجريمة ( 13 الشهر الجاري) بأن "التحقيق الذي أجراه المراقبون العرب في المدينة اكتشف سريعا أن (الجريمة) نجمت عن حماقة الجيش السوري الحر (كتيبة الفاروق) ، وأن القذيفة التي استهدفت الصحفيين والمدنيين في حي عكرمة جاءت من حي باب السباع ، معقل المعارضة المواجه لحي النزهة (عكرمة) الذي يقطنه الموالون لنظام الأسد حسب تعبير الصحيفة.

•    المصدر : (صحيفة (لوفيغارو الفرنسية)

ليست هناك تعليقات: