الجمعة، 13 يناير 2012

حكومة الملك أم حكومة بنكيران؟


وفق معلومات مسربة من مصادر حزبية، قام الملك باتصال  هاتفي مباشر الأسبوع الماضي، بعبد القادر اعمارة، وزير الصناعة والتجارة والتكنولوجيات الحديثة، ليكون الوزير الثالث من وزراء حزب العدالة والتنمية الذين اتصل بهم عاهل البلاد بعد تعيين الحكومة، إلى جانب كل من سعد الدين العثماني، وزير الخارجية والتعاون، وعبد العزيز رباح، وزير التجهيز والنقل. وبحسب المصادر ذاتها، فإن فحوى تلك الاتصالات، خاصة مع رباح واعمارة انصبت على مطالبة ملك البلاد لهما بتسريع وتيرة إنجاز بعض المشاريع المبرمجة والتي تحظى بالأولوية.../...


والسؤال الذي يطرح نفسه بالمناسبة، هو لماذا لم يتصل الملك مباشرة برئيس الحكومة لينسق معه بدل الاتصال بوزرائه كل على حدة؟

أو لا يربك مثل هذا التدخل الفوقي عمل الحكومة ويأثر على برنامج عملها وانسجامها وآليات التنسيق المعتمدة فيما بينها؟

•    المصدر : (صحف)


ليست هناك تعليقات: