الاثنين، 30 يناير، 2012

كيف هرب القرضاوي هذه الاموال الى مصر ؟..


ولماذا لم يثبتها في استمارة الدخول؟

اثار خبر سرقة احدى خادمات يوسف القرضاوي اللواتي يعملن في احدى شققه في القاهرة لمبلغ 63 الف يورو اي اكثر من  مائة الف دولار (كاش)  شكوكا حول مصدر هذه الاموال وطريقة تهريبها الى مصر بخاصة وان القرضاوي في اخر مرة دخل فيها البلاد - وهو يدخلها كقطري - لم يملأ الاستمارة الخاصة بادخال اموال نقدية تزيد عن عشرة الاف دولار مما اثار تساءلات حول كمية المبالغ النقدية التي يحتفظ بها القرضاوي في شققه في القاهره وطريقة انفاق هذه الاموال واذا كانت عاملة نظافة عثرت بمائة الف دولار بهذه السهولة فكم يحتفظ القرضاوي في الخزائن الحديدية التي يملكها في هذه الشقق.../...


وكانت أجهزة مديرية أمن القاهرة قد نجحت فى كشف غموض واقعة تعرض شقة الشيخ يوسف القرضاوى، بمدينة نصر، للسرقة، واختفاء مبالغ مالية ومحتويات منها، وتبين أن الخادمة وراء الواقعة، حيث استولت على المسروقات وأعطت جزءاً من الأموال إلى خطيبها..تم ضبطها وتحرير محضر بالواقعة، وإحالتها إلى النيابة للتحقيق.كانت البداية بتلقى المقدم حسام عبد العزيز، رئيس مباحث قسم أول مدينة نصر، بلاغًا بتعرض شقة الشيخ يوسف القرضاوى للسرقة، فانتقل وبصحبته رجال مباحث القسم، والتقى مع  أسامة يوسف القرضاوى وهو نائب المندوب الدائم للسفارة القطرية بمصر ( شقيقه عبد الرحمن من قادة مظاهرات التحرير ) الذى اتهم الخادمة "رغدة" بالاستيلاء على مظروف به 63 ألف يورو من الشقة إضافة إلى هاتف محمول.

بتكثيف التحريات أمكن التأكد أن الخادمة وراء تنفيذ الواقعة والاستيلاء على المسروقات، فتم ضبطها وتبين أنها "رغدة.س.م" 28 سنة، نجلة حارس العقار، وبمواجهتها اعترفت بارتكاب الواقعة، وأنها استغلت تواجدها بمفردها فى الشقة لتنظيفها، واستولت على الأموال.تم ضبط مبلغ 43 ألف يورو بحوزة المتهمة واعترفت بأنها أعطت 20 ألف يورو لخطيبها "عبد الغفار.ع" لفك ضائقته المالية.. تحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة للتحقيق، وجار تكثيف الجهود لضبط خطيبها والمبلغ المالى الذى بحوزته.

•    المصدر : ' عرب تايمز – خاص'

ليست هناك تعليقات: