الثلاثاء، 31 يناير 2012

وزير الدفاع الامريكي يقول : ...


إيران قادرة على انتاج قنبلة نووية خلال عام وسنوقفها.. وطهران تكشف عن طائرة وصاروخ جديدين وقذائف مدفعية موجهة بالليزر.

توقع وزير الدفاع الامريكي ليون بانيتا أن تكون إيران قادرة على إنتاج قنبلة نووية خلال عام. وقال بانيتا في مقابلة مع شبكة 'سي بي أس' إن 'الإجماع هو، في حال قرروا القيام بذلك، سيستغرقهم الأمر نحو سنة ليكونوا قادرين على إنتاج قنبلة ثمّ احتمال صنع أخرى بين سنة أو سنتين أخريين ' لوضعها على وسيلة اطلاق.../...


وشدد بانيتا على موقف إدارة الرئيس باراك أوباما بفعل كل ما يلزم لمنع إيران من أن تصبح قوة نووية، وقال 'في حال تابعوا ولدينا معلومات استخبارية تفيد إنهم يتابعون تطوير سلاح نووي، سنتخذ حينها أي خطوات ضرورية لمنعهم'، ورداً على سؤال حول احتمال استخدام القوة، قال 'لم نزل أي خيار عن الطاولة'.

وتابع 'الولايات المتحدة والرئيس أوضحوا ذلك، لا نريد أن تطور إيران سلاحاً نووياً، هذا خط أحمر بالنسبة لنا، ومن الواضح أنه خط أحمر بالنسبة لإسرائيل لذا نتشارك هدفاً واحداً هنا'. يذكر أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية أشارت في تقرير أصدرته في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي إلى أن معلومات استخباراتية تفيد بأن إيران قامت بأنشطة تتصل بتطوير سلاح نووي.

جاء ذلك فيما اعلن وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية العميد احمد وحيدي أن بلاده ستكشف النقاب عن طائرة خاصة بالدورية البحرية وصاروخ 'كروز' جديدان انتجهما الخبراء الايرانيون في احتفالات عشرة الفجر ذكري انتصار الثورة الاسلامية الايرانية في الفترة من اول الى 11 شباط فبراير المقبل. واضاف وحيدي في تصريحات ادلي بها للصحافيين مساء الاحد انه ستتم ازاحة الستار في ذكري انتصار الثورة الاسلامية ايضا عن ذخيرة حربية ذكية ومشاريع فضائية وصواريخ حاملة للاقمار الصناعية ومشاريع في مجال الاتصالات وبعض الاجهزة والمعدات الالكترونية والتي تعد من بين المنجزات التي انتجها الخبراء الايرانيون مؤخرا، حسبما ذكرت وكالة الانباء الايرانية الرسمية (إرنا).

ومن جهة اخرى اعلن قائد سلاح طيران القوة البرية في الجيش العميد طيار هوشنج ياري ان صناعة المروحيات داخل ايران بالتعاون مع وزارة الدفاع بلغت مراحل طيبة ومتقدمة للغاية.

واضاف ياري في تصريحات ادلي بها لوكالة 'ارنا' ان مشروع انتاج مروحيات محلية الصنع مناسبة للظروف المناخية في البلاد سيكتمل في المستقبل القريب .

واشار، انه لاتوجد مشاكل علي صعيد تدريب الطيارين والكوادر والمهندسين في مجالات الاصلاح والصيانة بل يمتلك هذا السلاح القدرة علي تدريب كوادر البلدان الاخري .

وقال وحيدي إن ايران صنعت قذائف مدفعية موجهة بأشعة الليزر قادرة على رصد الاهداف المتحركة واصابتها بدرجة عالية من الدقة.

وتكشف ايران بشكل متواتر عن انجازات في مجال التقدم العسكري لكن هذا التقرير الاخير يأتي في وقت يشتد فيه التوتر بينها وبين الغرب فيما يتصل ببرنامجها النووي.

وأشاد وحيدي بما وصفه 'بذخائر ذكية' قال انها تفتح صفحة جديدة في تاريخ اسلحة ايران وعتادها العسكري.

ونقل التلفزيون عن وحيدي قوله في حفل الكشف عن القذائف الجديدة 'لا يملك هذه التقنية الا ثلاث دول اخرى الى جانب أمريكا وروسيا.'

وعرض التلفزيون كذلك لقطات للقذيفة المدفعية التي اطلق عليها اسم 'بصير'. ولم يتضمن التقرير مزيدا من التفاصيل.

من جهة اخرى اعلن وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي الاحد ان صفائح الوقود النووي ذات اليورانيوم المخصب بنسبة 20 بالمئة ستستخدم في مفاعل طهران النووي البحثي في غضون شهر.

وقال صالحي في تصريحات ادلي بها للصجافيين الاحد علي هامش مؤتمر قمة الاتحاد الافريقي في العاصمة الاثيوبية اديس ابابا انه عقب تخلي الاطراف المعنية عن التزاماتها بتزويد مفاعل طهران البحثي بالوقود النووي، فان ايران قامت بتخصيب اليورانيوم بنسبة 20 بالمئة وفق حقوقها. وذلك حسبما ذكرت وكالة الانباء الايرانية الرسمية (إرنا). واضاف وزير الخارجية الإيراني ان مسئولى الوكالة الدولية للطاقة الذرية بامكانهم ان يفتشوا كل المواقع النووية في ايران.

وتابع ايضا ان ايران لن تغلق مضيق هرمز في الخليج الذي يعد ممرا حيويا لشحنات النفط العالمية.

وقلل من شأن تهديدات نائب الرئيس الايراني محمد رضا رحيمي والعديد من جنرالات الحرس الثوري باغلاق مضيق هرمز اذا ما تم فرض عقوبات على إيران.
واستطرد صالحي 'مضيق هرمز طريق هام ليس لنا ولدول المنطقة فحسب ولكن بالنسبة للعالم أجمع وبالتالي نعتبر انفسنا مسئولين مسئولية كاملة عن امن المضيق حتي تستفيد منه كل الدول'.

كان فريق الوكالة الدولية للطاقة الذرية قد وصل إلى ايران في ساعة مبكرة صباح الاحد .

وكانت قناة 'العالم' قد نقلت في وقت سابق الاحد عن صالحي القول 'تعاوننا مع الوكالة كان دوما تعاونا جيدا وقريبا ومتناميا، ونسعى دوما أن نبقي على الشفافية كأحد مبادئنا للتعاون مع الوكالة'، وأضاف أن السلطات الإيرانية سترد على أسئلة أعضاء الفريق خلال الزيارة. وجدد صالحي تأكيده استعداد بلاده للمشاركة في الحوار مع القوى العالمية.

وأوضحت القناة أنه من المقرر أن يعلن أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني سعيد جليلي مكان وموعد هذا الحوار خلال رسالة إلى كاثرين أشتون مسؤولة السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي.

وأوضح وزير الخارجية الايراني 'ليس لدينا ما نخفيه وليس لدينا أي نشاط سري، ولو كان لدينا شيء يقلقنا لما تكلمنا بهذه القوة'.

كانت مصادر وثيقة الصلة بالوكالة قد قالت إن هذه الزيارة فريق الوكالة ليست مخصصة للتفتيش على المنشآت النووية الإيرانية، وإنما ستركز على استئناف المحادثات حول ما تعتقد القوى الغربية أنه برنامج للتسلح النووي تقوم به طهران.

وقد تمهد الزيارة لاستئناف المحادثات بين إيران والقوى الغربية التي تضم الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن وهى بريطانيا والولايات المتحدة وفرنسا والصين وروسيا إضافة إلى ألمانيا.

كانت الجولة الأخيرة من هذه المحادثات قد انتهت في مدينة إسطنبول التركية في شهر كانون ثان/يناير عام 2011 دون إحراز تقدم.

•    المصدر : عواصم - 'وكالات'

ليست هناك تعليقات: