الاثنين، 9 يناير 2012

مصر : النيابة العامة تطالب بالاعدام شنقاً لمبارك ووزير داخليته


طاولة قمار ولوحات لا تقدر بثمن بين مقتنيات قصر مبارك

في انتظار المداولة في طلب تنفيذ حكم الاعدام شنقا في حق الرئيس المخلوع ووزير داخليته و ستة من أعوانه لثبوت ضلوعهم في قتل متظاهرين.. قالت تقارير صحافية امس ان قصر الرئاسة بضاحية مصر الجديدة الراقية، الذي كان يتخذه الرئيس السابق حسني مبارك وأسرته مقراً لإقامتهم، يحتوي على مقتنيات نادرة بينها لوحات فنية لا تقدر بثمن، وسيف مرصع بالالماس، وطاولة للقمار. ولم يتضح ان كان وجود طاولة القمار بهدف الاستخدام ام للديكور فقط.../...

واظهرت صور التقطتها لجنة فحص قضائية تقوم بجرد محتويات القصر استوديو تليفزيونياً كان يستخدمه مبارك لبث خطبه، وتبين أنه يحتوي على 13 كاميرا، بالإضافة إلى أجهزة فنية حديثة يستخدمها مبارك في مساعدته على القراءة. وأكد مصدر برئاسة الجمهورية أن مبارك كان يعيد تسجيل الخطابات أكثر من 5 مرات.

وتشكل اللجنة التي تتولى حصر المقتنيات والقصور من 54 قاضياً وخبير آثار وعدل، برئاسة المستشار أحمد إدريس والمستشارين خالد محجوب وتقي الدين. وأكد خبراء وزارة الآثار ''محمد تهامي وهاني سلامة وناصر منصور'' أنهم تأكدوا من أن تلك الآثار والمقتنيات والتحف واللوحات النادرة غير مقلدة وأجروا خطوات لفحصها استمرت 7 ساعات.

·        المصدر : (صحف)

ليست هناك تعليقات: