الأحد، 22 يناير 2012

وجهة نظر الإعلامي عمرو ناصف


وصفة أكيدة ومجربة (للثوار) السوريين :

بعد قيام محمد البوعزيزي باحراق نفسه في 17 ديسمبر 2011، أصبح الانتحار حرقا ظاهرة لاشعال الثورات وتحريض الشعوب عليها، وقد شاهدنا بالأمس كيف قام خمسة مغاربة باحراق جسدهم دفعة واحدة... لذلك : أنصح المعارضة السورية (ويقال إن عددهم يقارب العشرين ألفا في الداخل والخارج)، بأن ينتحروا انتحارا جماعيا، وأنا واثق من أن ذلك سيكون الشرارة الأكيدة لاشتعال ثورة عارمة في نيوزيلاند.

•    المصدر : (الاعلام المقاوم)

ليست هناك تعليقات: