الجمعة، 13 يناير 2012

مصر : كارتر يستبعد تنازل العسكر عن الحكم للمدنيين بالكامل


نقلت صحيفة «نيويورك تايمز» عن الرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر، عقب اجتماعه بأعضاء المجلس الأعلى للقوات المسلحة، تشككه في أن يسلم المجلس السلطة كاملة لحكومة مدنية. وأضافت الصحيفة أن كارتر (87 عامًا)، زار القاهرة بصحبة مجموعة من مركز كارتر، الذي يرأسه والمعني بحقوق الإنسان، للمساعدة في مراقبة نهاية المرحلة الثالثة من أول انتخابات برلمانية منذ الإطاحة بالرئيس المخلوع، حسني مبارك.../...


ونقلت الصحيفة عن كارتر قوله لها: «أعتقد أن السيطرة المدنية الكاملة تنطوي على قليل من المبالغة»، وذلك في إطار حديثه عن لقائه بالمشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة، وأضاف: «لا أظن أن المجلس الأعلى سيسلم المسؤولية بالكامل للحكومة المدنية، ستكون هناك بعض الامتيازات للجيش الذي سيتمتع بالحماية على الأرجح».

فيما أكد كارتر، نزاهة الانتخابات، مشيرًا إلى أن القضية الأكثر إلحاحًا هي مقدار السلطة التي سيتخلى عنها المجلس العسكري للبرلمان المنتخب حديثًا أو الجمعية التأسيسية التي ينتظر أن يختارها.

ونقلت الصحيفة عن الرئيس الأمريكي الأسبق قوله إنه تحدث مع طنطاوي خلال اجتماعهما عن كيفية حل الخلافات المحتملة بين المجلس العسكري والهيئات المدنية المنتخبة فيما يتصل بصلاحيات الجيش وامتيازاته في المستقبل.

وقال كارتر إنه خلال حواره مع أعضاء المجلس العسكري أكدوا أنه سيكون هناك «اتفاق متناغم» بين الجيش والمدنيين المنتخبين.

ونقلت الصحيفة عن كارتر قوله «حين أقول (لنفترض أن هناك اختلافًا شديدًا في الآراء كيف سيحل هذا؟) يثير هذا دائمًا نوعًا من الارتباك».

وقالت الصحيفة إن كارتر وصف نفسه بأنه متفائل بأن تمثل نتيجة المفاوضات خطوة كبيرة نحو ديمقراطية مدنية، وأضاف: «أعتقد أنه لا مفر من هذا ولا أظن أن احتفاظ الجيش بقدر من المكانة الخاصة سيوقع ضررًا كبيرًا».

•    المصدر : (نيويورك تايمز)


ليست هناك تعليقات: