الاثنين، 9 يناير 2012

العربي يدعو الى حل سياسي عبر الحوار في سوريا


دعا الامين العام للجامعة العربية نبيل العربي الى حل سياسي في سوريا عبر جلوس الحكومة والمعارضة الى طاولة الحوار.

يأتي ذلك في وقت دعت اللجنة الوزارية العربية الخاصة بالملف السوري الى وقف فوري لأعمال العنف في سوريا من جميع الاطراف. وقالت اللجنة الوزارية العربية في بيان لها مساء الاحد،  إن دمشق نفذت التزاماتها جزئيا.../...

واعلنت اللجنة ان رئيس البعثة سيقدم في نهاية الشهر الأول من مهمتها تقريرا الى الامين العام للجامعة العربية تمهيدا لعرضه على اللجنة الوزارية العربية.

وقالت اللجنة في بيانها الختامي 'رغم التقدم الجزئي في تنفيذ بعض الالتزامات التي تعهدت بها الحكومة السورية بموجب خطة العمل فإن اللجنة تدعو الحكومة السورية الى التقيد بالتنفيذ الفوري والكامل لجميع تلك التعهدات انفاذا للبروتوكول الموقع بهذا الشأن وضمان توفير الحماية للمدنيين السوريين'.

كما دعا البيان في فقرة اخرى الطرفين الى 'الوقف الفوري لجميع اعمال العنف'.

وجاء في هذه الفقرة ان اللجنة 'تدعو الحكومة السورية ومختلف الجماعات المسلحة الى الوقف الفوري لجميع اعمال العنف وعدم التعرض للتظاهرات السلمية لانجاح مهمة بعثة مراقبي الجامعة العربية الى سورية'.

ودعت اللجنة الى 'تقديم الدعم السياسي والمالي' لبعثة المراقبين العرب في سورية، واعطائها 'الحيز الزمني الكافي' لانهاء مهمتها.

وجاء في البيان انها قررت منح بعثة مراقبي الجامعة العربية 'الحيز الزمني الكافي لاستكمال مهمتها وفقا لاحكام البروتوكول'، كما دعت الى 'تقديم الدعم السياسي والاعلامي والمالي واللوجستي لها وزيادة عدد افرادها وتعزيز تجهيزاتها حتى تتمكن من انجاز مهمتها على الوجه المطلوب'.

واشادت اللجنة في بيانها بـ'الجهود المقدرة والعمل الميداني الذي تقوم به البعثة في سورية في ظروف صعبة ووسط مخاطر جمة، كما نوهت بدقة المعلومات التي قدمها رئيس البعثة وما اتسم به عرضه من موضوعية وحيادية'.

وحث الدول الاعضاء على الاسراع في دفع مساهماتها المالية في هذا الشأن والتوصية الى رفع المبلغ المخصص لتمويل الانشطة الخاصة لتنفيذ خطة العمل لحل الازمة السورية من مليون دولار الى 5 ملايين قابلة للزيادة وفقا لظروف ومتطلبات عمل البعثة.

ويترأس بعثة المراقبين الفريق السوداني محمد احمد مصطفى الدابي الذي تعرض هو واعضاء البعثة الى انتقادات كثيرة من المعارضين السوريين بشكل خاص.

واعلنت اللجنة في بيانها ان 'رئيس البعثة سيقدم في نهاية الشهر الأول من مهمتها تقريرا الى الامين العام للجامعة العربية تمهيدا لعرضه على اللجنة' الوزارية العربية.

كما دعت اللجنة الى 'مواصلة الامين العام للجامعة التنسيق مع الامين العام للأمم المتحدة من اجل تعزيز القدرات الفنية لبعثة مراقبي الجامعة العربية في سورية'.

وفي دمشق، تفقد وفد من بعثة مراقبي جامعة الدول العربية أحد المستشفيات وعاين جثث وجرحى ضحايا المجموعات المسلحة.

كما التقى الوفد بعض اهالي الضحايا ومحافظ ريف دمشق.

·        المصدر (وكالات)

ليست هناك تعليقات: