الاثنين، 6 فبراير 2012

كــلام فـي الصميـــم ..


دعائم النظام المغربي ..

إن هذا النظام الاستبدادي الفاسد في المغرب، لا يمكنه أن يعتمد على ثقة الجماهير الشعبية والتفافها الإرادي حوله، فإنه محكوم عليه بأن يبقى تحت رحمة العون الخارجي (فرنسا وأمريكا)، وأن يظل معتمدا في الداخل على عناصر تقنوقراطية فاسدة لكنها مطيعة وعميلة لفرنسا، وعلى أحزاب رجعية وإقطاعية كحزب الاستقلال وأخري مدجنة كالاتحاد الاشتراكي والعدالة والتنمية وغيرها، إلي جانب الشرطة والجيش الذي أعد ليكون جيشا للنظام ولا علاقة له بالشعب لا من قريب أو بعيد، حيث ثم إفساده بشكل لا يصدق. أما الشعب الأمي والفقير في غالبيته العظمى فيتم التحكم فيه بفضل المال الانتخابي، والدين المأدلج، والإعلام الموجه.. لذلك فالمنادون بالإصلاح من داخل النظام إنما يخدعون الناس ويخدعون أنفسهم من حيث يعلمون أو لا يعلمون...

  • امرأة ثائرة


ليست هناك تعليقات: