الاثنين، 19 مارس 2012

أزيد من 20 ألف موظف "شبح" يُؤْرِقون حكومة بنكيران


شباب المهجر (هسبريس) -- علمت "هسبريس" من مصادر رسمية أن عدد الموظفين "الأشباح" في الوظيفة العمومية المغربية، يُقدّر بأزيد من 20 ألف موظف. وكشفت ذات المصادر للموقع أن رئاسة الحكومة توصلت مؤخرا بنتائج دراسة حول الموظفين "الأشباح" في عدد من القطاعات الوزارية، متوقعة أن تتم مناقشة الظاهرة في الأيام المقبلة في المجلس الحكومي، حيث يُرتقب أن تُعلن خلاله الحكومة عن إجراءات للحّد من الظاهرة.../...

وتطرح قضية الموظفين "الأشباح" أكثر من تحد أمام رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، في ظل تعالي المطالب الشعبية المنادية بضرورة تطبيق الحكومة لما جاء في برنامجها الحكومي من التزامات بمحاربة الفساد، وهي ذات الالتزامات التي بنى عليها حزب العدالة والتنمية "الحاكم" حملته الانتخابية.

وسبق لموضوع الموظفين "الأشباح" أن طُرح إبان حكومة إدريس جطو، وقدر آنذاك عددهم بـ80 ألف موظفا شبحا، كما أن أحمد اخشيشن، وزير التربية الوطنية والتعليم العالي سابقا، اعترف قبل سنتين ونصف بوجود 2000 موظفا شبحا بالوزارة التي أشرف عليها في حكومة عباس الفاسي.

وفي غضون ذلك وتقدمت الهيئة الوطنية لحماية المال العام، مؤخرا بطلبات لرؤساء مجلسي مدينة مراكش وطنجة وعدد من المجالس الجماعية الأخرى، من أجل الكشف عن أسماء "الموظفين الأشباح"، وهي الطلبات التي لم يتم التجاوب معها لحد الآن.


ليست هناك تعليقات: