الخميس، 1 مارس 2012

بسبب فضائيات آل سعود والكبت الجنسي والتحرر الاخلاقي ...


واحد وثلاثون ألف قضية اعتداء على العرض والاخلاق في السعودية خلال عام.

 ذكرت صحيفة سعودية الاربعاء نقلا عن تقرير هيئة التحقيق والادعاء للعام الماضي، أن عدد قضايا "الاعتداء على العرض والاخلاق" التي خضعت للتحقيق تجاوز 31 ألفا، في حين بلغ العدد الكلي للشكاوى 52 الفا.وأوضحت صحيفة (الوطن) أن قضايا الاعتداء على العرض والاخلاق صنفها التقرير إلى اربعة أنواع، اكثرها القضايا الماسة بالعرض مثل "الزنا واللواط والاغتصاب والخطف والخلوة غير الشرعية والتحرش".واشارت إلى أن نسبة هذه الاخيرة بلغت حوالى 47 في المئة من قضايا الاعتداء على العرض بحيث بلغ عددها 14795 قضية…/...


واضافت الصحيفة ان القضايا الماسة بالآداب الشرعية حلت ثانيا بنسبة 39,43 في المئة وهي "الاختلاط والمعاكسات وشهادة الزور والتبرج والسفور والايواء وبلغ عددها 12467 قضية".واشارت الصحيفة إلى أن "قضايا السحر والشعوذة وعقوق الوالدين والدجل حلت ثالثا.اما المس بالعقيدة أي سب الدين والتخلف عن الصلاة واظهار شعائر غير المسلمين فكانت الاقل نسبة من بين قضايا الاعتداء على العرض وبلغ عددها 940 قضية.ويذكر أن هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر تتولى السهر على تطبيق الشريعية الاسلامية وتسيير دوريات لإغلاق المحلات خلال أوقات الصلاة ورصد الخلوات غير الشرعية بين رجال ونساء.وتحظى الشرطة الدينية البالغ عدد عناصرها اربعة الاف بنفوذ كبير، وتنشط خصوصا في المدن.

إلى ذلك، ذكرت (الوطن) ان "قضايا الاعتداء على النفس بلغت حوالى 21 الفا موزعة على ثمانية انواع، تبدأ بالقتل حيث بلغ عدد ما خضع للتحقيق 364 قضية (...) وشكلت قضايا الضرب الاعلى بحيث بلغت حوالى 63 في المئة، اي اكبر من 13 الفا".وتابعت ان قضايا الانتحار التي تم التحقيق فيها بلغت 196 في حين بلغت محاولات الانتحار 447 قضية.

·       عرب تايمز

ليست هناك تعليقات: