الثلاثاء، 6 مارس 2012

الإندبندنت: أوباما يجب أن يتصدى لنتنياهو


قال الكاتب أفي شلايم في صحيفة الاندبندنت البريطانية ان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يرى العلاقة بين إسرائيل والعرب نزاعا مستمرا بين قوى النور وقوى الظلام، ويقول كاتب المقال إن نتنياهو يقرأ التاريخ الإسرائيلي بطريقة انتقائية، وإن الحكومة الإسرائيلية الحالية التي يترأسها هي حكومة تعصب قومي ، والأكثر رجعية وعنصرية في تاريخ إسرائيل، تهدف إلى إعادة رسم حدود إسرائيل الكبرى.../...

وبالرغم من أن حكومة نتنياهو قد انتخبت بشكل ديمقراطي إلا أن إعطاءها الأولية للاعتبارات القومية على حساب الأخلاق والشرعية الدولية وباعتمادها على القوة للسيطرة على شعب آخر فإنها تخاطر بإمكانية الانحراف نحو الفاشية، وفقا للكاتب.

ويعتقد الكاتب أن التهديد الرئيس للسلام العالمي ليس مصدره إيران بل الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية، وأن سبب العداء العربي والإسلامي للولايات المتحدة هو القمع الإسرائيلي للفلسطينيين والتواطؤ الأمريكي.

واختتم الكاتب مقاله بالسؤال التالي: إذا لم يتصد أوباما لنتنياهو دفاعا عن المصالح الأمريكية الحيوية فسيتصدى لمن ؟ إن مصداقيته كزعيم للعالم الحر على المحك .

·       وكالات

 

ليست هناك تعليقات: