الجمعة، 2 مارس 2012

القصة الحقيقية للثورة القطرية.. "سبب المظاهرات"..؟


قبل عام من الآن تقريباً شهدت (مشيخة) قطر لأول مرة في تاريخها مظاهرات واحتجاجات، وبعد وقوع تلك المظاهرات بأكثر من شهرين تسرّب خبرها على الانترنيت، وظهر فيديو لجزء من هذه المظاهرات، سرّبه ضابط قطري رغم التكتّم الذي رافق تلك الاحتجاجات، وبعد التحري والتدقيق تبيّن أن تلك المظاهرة قد خرجت ضمن ما يُسمّى في قطر (المهرجان البحري) وهو فعالية سنوية تقام في قطر على شاطئ البحر بالقرب من الحي الثقافي، وتبيّن أن سبب تلك المظاهرات قيام مجموعة من الجنود الأمريكيين باغتصاب فتاة قطرية وهي الفتاة (م. م (بالقرب من المدينة الرياضية خلف أحد المولات الشهيرة في باحة ترابية بجانب حديقة "الأسباير زون"..../...

وعلم "جهينة نيوز" أن هذه الحديقة قد شهدت الكثير من حالات الاغتصاب كونها كبيرة وإنارتها خفيفة وخصوصاً في الفسحة الترابية التي بجانب هذه الحديقة خلف ما يُسمّى مول (حياة بلازا) ومعظم حالات الاغتصاب تمّت داخل سيارات متوقفة في هذه الساحة، ومعظمها قام بها جنود أمريكيون، يأتون مخمورين من داخل ملهى ضمن فندق "رمادا"، ويقومون بعمليات اغتصاب ضمن هذه الحديقة كونها قرب القاعدة الأمريكية، وفي الساحة ذاتها، التي شهدت كذلك عدداً من حالات الاغتصاب التي قام بها عمال آسيويون.

وقال مصدر "جهينة نيوز": إن فضيحة الشيخ القطري التي حدثت مؤخراً في لندن، هي من ضمن الموضوع ذاته، فهو من المعارضة القطرية وأحد أبناء الشيخ عبد العزيز الذي توفي في منفاه بالسعودية قبل عدة أعوام، حيث يقوم هذا الشيخ دوماً بالاتصال بذوي الضحايا اللواتي خضعن لعمليات ترقيع بكارة في لندن، وتحريضهم ضد النظام القائم، ولهذا السبب امتنعت السفارة القطرية عن تسديد المبالغ المترتبة على الشيخ أحمد بن عبد العزيز آل ثاني.

وأضاف المصدر: إن شباباً قطريين من الذين قبضوا على الجنود الأمريكيين، شاهدوا الأمن القطري يطلق سراح الجنود الأمريكيين بعد أن سلّمهم الشباب القطري للشرطة، هم الذين نظموا تلك المظاهرة التي شارك فيها عدد قليل من القطريين وصل إلى المئات، ويذكر بأن الجنود الأمريكيين يتمتعون بحصانة تمنع محاكمتهم لا يملكها في قطر إلا الأمير القطري فقط.

كما يذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية، لا ترسل قواتها إلى أي دولة إلا تحت حصانة تمنع محاكمتهم، وقد شهدت الدول التي على أراضيها قوات أمريكية الكثير من حالات الاغتصاب، وكشف عنها، وفقط في الدول العربية لا يكشف عن هذه الحالات، بينما في ألمانيا ظهرت الكثير من الفضائح وكذلك في كوريا الجنوبية، وأكثر الفضائح شهدتها جزيرة أوتاوا اليابانية، حيث إن الجنود الأمريكيين قاموا باغتصاب عشرات القواصر، وخرجت الكثير من الاحتجاجات، وقد استقال رئيس الحكومة اليابانية السابق بسبب عدم وفائه بإخراج القوات الأمريكية من اليابان، وأما في الدول العربية فقد وقعت مئات حالات الاغتصاب أكثرها كان في العراق (سابقاً) والإمارات العربية المتحدة وقطر والكويت، ولكن خوف الأهالي من فضائح الشرف لم يحوّل هذه الحالات إلى فضائح كما حدث في كوريا الجنوبية واليابان سابقاً.

والجنود الأمريكيون في الدول العربية يقومون بعمليات اغتصاب عن قصد، لأنهم يدركون قضية الشرف في المنطقة العربية ولا يخشون أن تؤثر هذه الحالات على مستقبلهم، ولن تتحول إلى فضائح، ولهذا شهدت دول مثل قطر والكويت والسعودية حالات اغتصاب أكثر بكثير من التي حدثت في اليابان ولكن لم تتحول أياً منها إلى فضيحة!!.

·       الدوحة ،   خاص -  جهينة  نيوز  

ليست هناك تعليقات: