الأحد، 11 مارس 2012

اتهامات للقرضاوي بنشر الفتن المذهبية بالعالم العربي


شباب المهجر (العالم) -- اتهم اتحاد  علماء آل البيت في العاصمة المصرية القاهرة رئيس الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين يوسف القرضاوي والتيار السلفي التكفيري بالكيل بمكيالين في أزمة سوريا والبحرين. وأوضح الاتحاد في بيان اصدره السبت، انه في حين طالب القرضاوي والتيار السلفي المتشدد بتسليح المعارضة السورية فإنهما صمتا تماما حيال ما يتعرض له الشعب البحريني وهو ما يعني أن القرضاوي يدعم اتجاهات لن تؤدي إلا إلى نشر الفتن المذهبية والطائفية.../...


وهاجم الطاهر الهاشمي الامين العام لاتحاد آل البيت في البيان، التيار السلفي التكفيري في مصر والدول العربية الأخرى معتبرا اياه السبب الرئيسي وراء الازمات المذهبية والطائفية في مصر والعالم العربي الاسلامي.

وقال الهاشمي: "ان ما يقوم به السلفية التكفيرية والوهابية في الشارع المصري من اثارة القلاقل والفتن بين الشعوب ما هو الا نظام مخابراتي مخطط من الذين استغلوا النظام البائد مخابراتيا لضرب الشعوب العربية واثارة الفتنة بين المذاهب الاسلامية والملسمين والمسيحيين".

واعتبر الهاشمي الشيخ يوسف القرضاوي، رئيس اتحاد العالمي للعلماء المسلمين انه بدعاويه يخدم الكيان الصهيوني قائلا: "يجب ان يحاكم دوليا الشيخ القرضاوي على اثارة الفتنة وكيله بمكيالين فكيف يطالب بتسليح المعارضة في سوريا ونسي ان هناك دماء الاف من المسلمين تسفك في البحرين ، وبعيدا عن التعقيدات المذهبية نريد ان نحافظ على دماء المسلمين مهما اختلفت مذاهبهم الدينية فالاسلام يطالبنا بالحفاظ على دماء الذمي فيكف لا نحافظ على دماء المسلمين".

ليست هناك تعليقات: