الجمعة، 2 مارس 2012

عشر سنوات سجنا لرئيس وزراء مصر الأسبق ونائبه


محكمة جنايات الجيزة بمصر تعاقب عاطف عبيد ويوسف والي لإدانتهما ببيع جزيرة في نهر النيل بأقل من ثمنها لرجل أعمال مقرب من مبارك.
 
قالت مصادر قضائية إن محكمة جنايات الجيزة بمصر عاقبت الخميس رئيس الوزراء الأسبق عاطف عبيد ونائبه يوسف والي بالسجن لمدة عشر سنوات لإدانتهما ببيع جزيرة في نهر النيل بأقل من ثمنها لرجل أعمال بارز كان مقربا من الرئيس السابق حسني مبارك…/…


وقال مصدر إن المحكمة عاقبت رجل الأعمال حسين سالم وابنه خالد اللذين حوكما غيابيا وموظفا سابقا في وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي بالسجن لمدة 15 عاما كما عاقبت موظفا سابقا ثانيا في الوزارة بالسجن لمدة ثلاث سنوات.

وأضاف أن المحكمة برأت موظفا ثالثا.

وكان والي يشغل أيضا منصب وزير الزراعة واستصلاح الأراضي وقت بيع الأرض التي تصل مساحتها إلى 37 فدانا وتوجد بالقرب من مدينة الأقصر السياحية في جنوب البلاد.

وبدأت شركة يملكها سالم ويعمل بها ابنه محاولات شراء الأرض عام 2000 وحققت هدفها عام 2006. وجاء في أوراق القضية أن الأرض بيعت لسالم بثمانية ملايين جنيه.

وقال المصدر إن المحكمة ألزمت المحكوم عليهم الخمسة متضامنين بدفع 769 مليون جنيه (127.5 مليون دولار) تمثل فرق قيمة البيع وغرمتهم مبلغا مماثلا.

وسالم الذي يحاكم في أكثر من قضية أخرى محتجز في اسبانيا منذ شهور على ذمة قضية غسل أموال هناك كما أن ابنه موجود خارج مصر بحسب تقارير الصحف المحلية.

ومنذ إسقاط مبارك في انتفاضة شعبية مطلع العام الماضي تقدم مصريون بالعديد من البلاغات إلى جهات التحقيق عن وقائع فساد قالوا إن مبارك ومسؤولين في حكومته ورجال أعمال مقربين منه ارتكبوها. وإلى اليوم صدر عدد من الأحكام بالسجن والغرامة ورد الأموال على عدد منهم.

·       القاهرة – (ميدل ايست أونلاين)

ليست هناك تعليقات: