الخميس، 15 مارس 2012

ما تبقى من عجل حنيد التهمته قوات الجنجويد في بوكيدان


شباب المهجر -- من عماد العطابي : قصة هذا العجل 'السمين' عجيبة وغريبة، حيث أٌقدمت الأجهزة القمعية على اشعال نار بوسط الطريق لشواء الأطراف ااسمينة، وكانوا في لحظات انتشاء يرددون أغاني وينادون على أبناء بوكيدان لمشاركتهم هذه الحفلة، حكى لي شاهد عيان صدم من شدة همجية هذه الأجهزة، كيف أن هذه الكلاب الضالة كانت تدعو "أولاد السبانيول " لمشاركتهم الطعام في وسط الطريق. لقد كان المشهد يقول شاهد، يشبه كثيرا مشهد سينيمائي الهنود الحمر وهم يرقصون حول النيران ويرددون أناشيد و أغاني شعبية.

ليست هناك تعليقات: