الجمعة، 2 مارس 2012

إحذر القطعة السوداء .. وغير بروتوكول حسابك على الفيسبوك.


 جهاز تجسس جديد علي الحاسوب

تحذير هام جدا: نحذر المغاربة الذين يرتادون أندية ومقاهي الانترنيت التأكد مسبقا من ظهر الجهاز الذي يعتزمون الاشتغال عليه لمعرفة ان كانت مثل هذه القطعة السوداء (انظر الصورة) مثبتة على الجهاز أم لا.

شباب المهجر -- الأمر يتعلق بقطعة توصيل تستعمل كلقمة (Adapter) لكنها في حقيقة الأمر عبارة عن جهاز متطور للتجسس عليكم وعلى كل ما تكتبونه فتبعثونه أو تستقبلونه من رسائل بما في ذلك كلماتكم السرية والمواقع الني تلجونها وغير ذلك من المعلومات الحساسة التي قد تستغلها المخابرات المخزنية الغبية للايقاع بكم ومتابعتكم قضائيا.../...


ومن خصائص هذا الجهاز الجديد أنه يحفظ كافة المعلومات، وبعد أن تدخل أي معلومات شخصية يصبح من السهل على الجهاز أن يفتح أي حساب خاص بك من بريد إكتروني أو حساب بنكي أو أي شيء مشابه لأنه يتم تخزين كل المعلومات داخل الوصلة السوداء، لهذا السبب يفضل التأكد من عدم وجود أي وصلات غريبة أو مثيرة للشكوك في الأجهزة الموجودة في الأماكن العامة قبل استخدامها.

وننصح المدمنين على الفيسبوك والتويتر والمواقع الاجتماعية الأخرى أن يعدلوا من خصائص حساباتهم بحيث يقومون باختيار الاتصال عبر بروتوكول (https)  الآمن الذي يشفر كل المعلومات سواء المرسلة أو تلك التي تستقبلونها، وإذا حاولت المخابرات فك شيفراتها مثلا فعليها أن تتزود بأحدث التقنيات في هذا المجال والتي لا تتوفر عليها إلا قلة من الدولة المتقدمة والغنية جدا في العالم والعمل لمدة تزيد عن 1000 سنة على اقل تقدير لمعرفة ماذا تتضمن الرسالة التي بعثتم بها أو تلك التي استقبلتموها على صندوق بريدكم أو صفحتكم بموقع التواصل الاجتماعي.. بخلاف البروتوكول (http)  الغير مشفر حيث المعلومات تكون مكشوفة بالكامل.. والمواقع الاجتماعية توفر خدمة التشفير مجانا، وبذلك يمكن للمخابرات الغبية أن تلقي بتقنية (َEagle) التي اقتنتها من فرنسا ب 2 مليون دولار  مؤخرا للتجسس على رسائل المغاربة إلى الزبالة لأنها عاجزة تماما عن تتبعها أو معرفة محتواها.

وبالنسبة لمن لا يعرف كيف يغير معطيات حسابه على موقع الفيبسبوك مثلا ننصحه بمشاهدة هذا الفيديو الذي أعده المغاربة الأحرار (هونور) واتباع التعليمات الواردة به لتأمين حسابكم بالكامل.

وقد أعذر من أنذر...

كيفية تأمين حسابك على الفيسبوكي

·       شباب المهجر



ليست هناك تعليقات: