الجمعة، 20 أبريل 2012

اليمن: 20 قتيلاً في معارك بين الجيش والقاعدة بأبين


شباب المهجر (وكالات) -- لقي ما لا يقل عن 20 شخصاً مصرعهم، بينهم جنديان على الأقل، وجرح عشرات آخرون، في مواجهات تجددت مساء الخميس وتواصلت حتى صباح الجمعة، بين قوات الجيش اليمني، وعناصر يُشتبه في انتمائها لتنظيم "القاعدة في شبه الجزيرة العربية"، بالقرب من مدينة زنجبار، في محافظة أبين، جنوبي اليمن.../...

وأكد مصدر مسؤول في وزارة الدفاع  اليمنية لـ CNN الجمعة، أن قوات من الجيش، وبمساندة شعبية من السكان، حاصروا بعض المواقع الخاضعة لسيطرة العناصر المسلحة، ما بين مدينتي زنجبار ولودر، في محافظة أبين، والتي كانت جماعات ترتبط بتنظيم القاعدة قد أعلنتها "إمارة إسلامية."

وقال المصدر العسكري إن المعارك التي اندلعت بين قوات الجيش ومسلحي القاعدة، أسفرت عن مقتل نحو 18 من العناصر المسلحة، وجرح عشرات آخرين، فيما لاذ آخرون بالهرب، بينما سقط قتيلان بين أفراد الجيش، بالإضافة إلى جرح سبعة آخرين.

وصعد الجيش اليمني هجماته على مواقع يتمركز فيها عناصر تنظيم القاعدة، بعد أن هاجموا معسكراً للجيش خارج مدينة لودر الأسبوع الماضي، والذي شهد سقوط أكثر من 200 قتيلاً، في المواجهات بين قوات الجيش اليمني والعناصر المسلحة.

يُذكر أن جماعة "أنصار الشريعة" كانت قد أعلنت محافظة أبين "إمارة إسلامية"، ودعت إلى تطبيق الشريعة الإسلامية في المحافظة، قبل أن تقوم القوات الحكومية بعملية عسكرية واسعة لاستعادة السيطرة عليها، أسفرت عن سقوط مئات القتلى والجرحى.

وذكرت مصادر رسمية أن الحكومة اليمنية دفعت بالآلاف من الجنود، خلال الأسابيع الماضية، إلى جنوب البلاد، لمقاتلة القاعدة، وسط تزايد القلق الدولي من انتشار عناصر التنظيم في المنطقة.

وتعهد الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، في أكثر من مناسبة، بتكثيف الجهود التي تبذلها الحكومة لمحاربة تنظيم القاعدة، قائلاً إنه "لن يسمح بأن يسقط اليمن في أيدي المتطرفين."

******
صنعاء، اليمن (CNN)

ليست هناك تعليقات: