الجمعة، 20 أبريل 2012

واشنطن: تصريحات كلينتون ليست موجهة إلى روسيا والصين


شباب المهجر (وكالات) -- قال مارك تونر المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية أن تصريحات الوزيرة هيلاري كلينتون بشأن مسؤولية مؤيدي الرئيس السوري بشار الأسد عما يحدث في سورية لا تشير إلى روسيا والصين وإنما إلى المقربين من الأسد. وقال تونر أمس الخميس 19 أبريل/نيسان تعليقا على تصريحات كلينتون: "أعتقد بأنها خاطبت مباشرة هؤلاء المقربين من الأسد – زملاءه وأصحابه الذين يقومون بتنفيذ أؤامره ويساعدونه في ارتكاب الجرائم ضد الشعب السوري".../...


وأكد المتحدث باسم الخارجية الأمريكية أن هناك موقفا موحدا في مجلس الأمن الدولي الآن بشأن ضرورة إنجاح خطة عنان من أجل وقف العنف وبدء التغييرات السياسية.

وكانت كلينتون قد قالت أمس الخميس إن المسؤولية عن استمرار العنف في سورية لا تقع فقط على الرئيس الأسد، وإنما على أنصاره أيضا الأمر الذي فهم على أنه انتقاد لروسيا والصين، خاصة عندما دعت نظام الأسد في حديث لمحطة "سي ان ان" إلى وقف العنف وبدء عملية الانتقال السياسي، مشيرة في ذات الوقت إلى أن هذا النظام يفقد المصداقية على الرغم من دعم روسيا والصين له.


ليست هناك تعليقات: