الاثنين، 23 أبريل 2012

المغرب في طريقه أن يصبح إمارة إسلامية ...


وهذه 10 أسباب للاعتقاد في ذلك:


(منع الصحف، وربط السياحة بالمعصية، وتأهيل السلفيين، والحرب على الأمازيغية، وإهانة المرأة).

شباب المهجر (مواقع) هناء أبو علي -- نشر الموقع الإخباري "سلايت أفريك" بعد 100 يوم عن تعيين حكومة عبد الإله نبكيران، الأمين العام لحزب "العدالة والتنمية" مقالا عما سماه "المشروع المجتمعي" للحزب الإسلامي المبني على الهوية العربية الإسلامية. وقال الموقع الإخباري إن إسلاميي صاحب الجلالة أظهروا إصرارا على تصميم مجتمع على مقاسهم.../...


وأحصى عشرة أسباب تدفع إلى الاعتقاد بأن المغرب سيصبح إمارة إسلامية وتعيد "كود" تلك الأسباب بتصرف


السبب الأول : منع الصحف والمجلات "الملحدة"
مصادرة ومنع الصحف "المضادة للإسلام"، في إشارة إلى قرارات وزارة الاتصال بمنع توزيع صحف بالمغرب منها "نوفيل أبوسرفاتور" لمرتين و"ليكسبريس" و"بيلران" و"كازيل". واعتبرت "سليت أفريك" أن منع هذه المجلات جاء بسبب قراءة حرفية للدين الإسلامي وبررت بنشر صور رسوم للرسول.


السبب الثاني : السياحة سبب المعاصي
في إشارة إلى ما قاله وزير العدل والحريات مصطفى الرميد في حضرة السلفي المغرواي بدار القرآن بمراكش، وقال ما معناه إن السياح يأتون إلى مراكش للتسلية وللمعاصي بعيدا عن الله.

وهو ما جعل عمدة مراكش فاطمة الزهراء منصوري ووزير السياحة لحسن حداد يواجهانه وينتقدانه.
  

السبب الثالث : تأهيل الدعاة السلفيين
من خلال عودة السلفي محمد المغراوي صاحب فتوى تجيز زواج الطفلة ذات تسع سنوات، وفتحه لدار القرآن بمراكش ثم من خلال السماح للفيزازي سلفي طنجة بالتحرك في أفق تأسيس حزب سياسي سلفي.

 
السبب الرابع : القضاء على "الانحراف الجنسي"
وتحدث المقال عن نور وما تعرض له بعد حذف مشاهد له في مسلسل "الغريب"، وأضاف أن وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة كتب أيام كان مديرا لنشر "التجديد" أن "الشذوذ الجنسي (كما كتبها ونوظف في "كود" مصطلح "المثلية") في الفضاء العام يمثل تحديا لتدين المغاربة بالإضافة إلى مساسه بالقيم والتقاليد".


السبب الخامس: وأد ألعاب الحظ والقمار
في إشارة إلى قرار وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة بإلغاء ألعاب الحظ على القنوات العمومية (دوزيم)، وبررها بحماية القاصرين وأن القرار جاء مطابقا لما ينص عليه الدستور.

 
السبب السادس : تشجيع الفن النظيف
بالنسبة للإسلاميين في حزب العدالة والتنمية فإن مهرجانات الموسيقى التي ظهرت منذ 15 سنة تعد مكانا لارتكاب المعاصي". ودعوا أكثر من مرة إلى إلغائها وشنوا حروبا ضدها.


السبب السابع : تهميش اللغات الأجنبية في الإعلام
وذكر الموقع بأن دفاتر تحملات القنوات العمومية "الأولى" و"دوزيم" ركزت على تخصيص نسب كبيرة منها للغة العربية، فالأولى مجبرة على إنتاج 80 في المائة من شبكة برامجها بالعربية ودوزيم 70 في المائة.

وحددت نسبة اللغات الأجنبية في 20 في المائة بالنسبة ل"دوزيم"، كما أن الإذاعات الوطنية (التابعة للدولة) مجبرة على تقديم 70 في المائة من أغانيهم للمغنين المغاربة والباقي للعرب وللأجانب.

وتحدث الموقع عن بث الآذان خمس مرات في اليوم.

 
السبب الثامن : الحرب على الهوية الأمازيغية
ذكر بتصريح لعبد الله بنكيران يقارن حروف تيفيناغ بالشينوية عند المغاربة، وأوضح أن الإسلاميين لا يعترفون إلا بالهوية الإسلامية وباللغة العربية، لغة القرآن


السبب التاسع : إهانة المرأة وتحقيرها
تذكر الجريدة الإلكترونية أن الإسلاميين قبلوا على مضض مدونة الأسرة سنة 2004 ورفضوا إلغاء نصوص مهينة للمرأة في القانون الجنائي، منها الفصل 475 الذي دفع الطفلة أمينة إلى الانتحار بعد تزويجها بمغتصبها.
 
 
السبب العاشر : مضاعفة الرسوم الجمركية على المشروبات الكحولية
وذكرت أنه رغم أن القانون المغربي يمنع على المسلم تناول المشروبات الكحولية، فإن هناك إقبال على تناولها، وأكدت أن الإسلاميين يحاولون بكل ما أتوا من قوة منع استهلاك الخمور، وقد اختاروا رفع الأثمنة من خلال رفع الرسوم على هذه المشروبات.



ليست هناك تعليقات: