الجمعة، 20 أبريل 2012

الشرطة الفرنسية تمنع الجالية السورية من التظاهر


تنديدا بإجتماع باريس


شباب المهجر (وكالات) -- منعت الشرطة الفرنسية أمس عدداً من أبناء الجالية السورية في فرنسا من إقامة مسيرة تضامنية مع الوطن الأم سورية أمام مقر وزارة الخارجية الفرنسية بباريس. وذكرت إحدى منظمي هذه المسيرة في اتصال هاتفي مع وكالة سانا "إن المسيرة كانت تهدف بالدرجة الأولى إلى التضامن مع الوطن الأم سورية والوقوف في وجه المؤامرة التي تتعرض لها وايصال الصوت الحقيقي للسوريين إلى الرأي العام الفرنسي وإلى المجتمعين في مؤتمر "أعداء الشعب السوري" في باريس وتفنيد أباطيلهم وأكاذيبهم".../...


وكشفت محفوض "إن الشرطة الفرنسية قامت بإيقاف واحتجاز حوالي 20 من أبناء الجالية السورية في فرنسا لمدة تتجاوز الساعة تقريبا في شارع قريب من مقر وزارة الخارجية الفرنسية بباريس قبل وصولنا إليه رغم الظروف الجوية السيئة التي كانت سائدة حيث تم تهديدنا بالاعتقال إذا رددنا أي شعارات أو رفعنا أي لافتة".

وأضافت محفوض "إن عناصر الشرطة الفرنسية والذين بلغ عددهم نحو 150 شرطيا طلبوا البطاقات الشخصية وجوازات السفر من كل الأشخاص المشاركين بالمسيرة وتم وضعنا في حافلة نقل وأوصلتنا إلى مكان قريب من المركز الثقافي السوري بباريس وظلوا يراقبوننا حتى غادرنا المكان كل إلى منزله أو عمله.

******
(عربي برس)

ليست هناك تعليقات: