السبت، 7 أبريل 2012

بيان تضامني من شباب المهجر مع جريدة المسائية العربية


نظرا للمضايقات ولإستمرار محاكمة الزميل محمد السعيد مازغ، مدير جريدة المسائية العربية، المزمع إجراؤها يوم الإثنين 9 أبريل الجاري، ونظرا لسياسة محاولة تكميم الأفواه، وإرهاب خدام مهنة المتاعب، والتضييق عليهم من أجل ثنيهم عن أداء رسالتهم النبيلة وفق ما يقتضيه الضمير المهني، فإن إدارة موقع "شباب المهجر" وكل العاملين والناشطين المساهمين في الموقع، يعربون عن قلقههم البالغ إزاء هذا الوضع المشحون الذي يتنافي مع كل القوانيين والمواثيق الدولية، والذي لازال يشهده المشهد الإعلامي في ظل التغيير الذي يقال أن الدستور جاء به، وخاصة الفصول 27 و 165 منه.../...


وإننا إذ نستنكر وندين المتابعات التي تجرى ضدا على قانون الصحافة وحرية التعبير، نعلن تضامننا المطلق واللامشروط مع الزميل مازغ، وبهذه المناسبة، نعلن أن قضية "المسائية العربية" قضيتنا جميعا، ولن نذخر جهدا في سبيل الدفاع عنها، والوقوف بجانب مديرها، مساهمة في  تطوير وحماية الحريات والحق في العبير وحقوق الإنسان على العموم، وضمان ممارسة العمل الصحفي في ظروف لاتتعارض مع ما يكفله الدستور للحريات الصحفية على الخصوص، بعيدا عن المحاولات الرامية إلى إخراس صوت الصحافة.

و ختاما، نتمنى أن تنصف العدالة مدير جريدة المسائية العربية، وتضع حدا  لمثل هذه الأساليب التي تهدف إلى التضييق على حرية الرأي والتعبير.

                                                                         
إدارة موقع  شباب المهجر
بروكسيل في 06 أبريل 2012

ليست هناك تعليقات: