السبت، 7 أبريل 2012

صواريخ كلامية إيرانية تصيب الرياض: "السعودية مركز الفتنة"


احمد خاتمي:

 اذا لم يكفوا عن مثل هذه الاعمال

 ستحرقهم النار التي اشعلوها بأنفسهم

رجل دين إيراني يعتبر استضافة السعودية لبن علي والهاشمي 'إيواء للإرهابيين' ويتهمها بارتكاب جرائم في البحرين وسوريا.

 
شباب المهجر (ميدل ايست أونلاين) دبي --  نقلت وكالة انباء الطلبة الايرانية عن رجل دين ايراني اتهامه للسعودية أمس الجمعة بتوفير ملاذ للارهابيين وارتكاب جرائم في الدول العربية بما فيها البحرين وسوريا.../...


وتوترت العلاقات بين السعودية وايران بسبب البرنامج النووي الايراني وما تصفه السعودية وبعض دول الخليج العربية بانه تدخل ايراني في الشؤون العربية.

وتنفي طهران هذا الاتهام وتندد بما أسمته التدخل الاجنبي في الشؤون الداخلية لحليفتها العربية سوريا ونشر السعودية قوات في البحرين العام الماضي.

وقال رجل الدين الايراني المتشدد احمد خاتمي في خطبة الجمعة "لقد أصبحت الحكومة السعودية مركز الفتنة في المنطقة وملاذا امنا للارهابيين مثل (الرئيس التونسي السابق زين العابدين) بن علي و(نائب الرئيس العراقي الهارب) طارق الهاشمي".

كما نقلت عنه الوكالة قوله "انهم يرتكبون جرائم أيضا في البحرين ويقومون بأعمال فتنة في سوريا. أحذرهم من أنهم اذا لم يكفوا عن مثل هذه الاعمال ستحرقهم النار التي اشعلوها بأنفسهم".

وايدت ايران الشيعية الانتفاضات الشعبية التي اطاحت بزعماء مصر وليبيا واليمن ولكنها تدعم بقوة الرئيس السوري بشار الاسد المنتمي الى طائفة الاقلية العلوية وهي فرع من الشيعة.

وتقود الرياض بدعم من الدول الغربية الجهود العربية للتصدي لقمع الاسد للانتفاضة المستمرة منذ نحو عام وللمطالبة باستقالته.

وفي اكتوبر/تشرين الاول قالت الولايات المتحدة انها كشفت مؤامرة مدعومة من ايران لاغتيال السفير السعودي في واشنطن. ونفت ايران تورطها.

وتشتبه الرياض في دعم طهران للاضطرابات التي تقودها الاغلبية الشيعية في البحرين المجاورة ضد الاسرة الحاكمة السنية وفي دعمها للمتمردين الشيعة في شمال اليمن واثارة الاضطرابات بين الاقلية الشيعية في السعودية.


ليست هناك تعليقات: