السبت، 7 أبريل 2012

أو يكذب المؤمن؟؟؟...


قال بنكيران:

"أنا لا أعرف من أين جاءت قصة 100 يوم"

بنكيران يكذب.. بنكيران إذن ليس بمؤمن


شباب المهجر (الافتتاحية) -- بداية الحكاية كانت عندما خدع بنكيران ورهطه المغاربة البسطاء وقدموا لهم حزبهم المخزني المسمى "البيجيدي" أو حزب "المشباح" بالعبرية، على أنه حزب اسلامي يحترم المرجعية الدينية فيجتنب الحرام ويمشى في سوق السياسة بما يرضي الله. وحيث أن الحزب في حد ذاته لا يعدو أن يكون كيانا اعتباريا معنويا فهو غير مسؤول ولا يحاسب يوم القيامة على ما قدمت يداه، إنما يحاسب أعضائه الذين قبلوا مسؤولية حمل الأمانة والوفاء بالوعود التي قدموها للناس والعهود التي قطعوها على أنفسهم أمام ربهم وسجلتها عليهم الملائكة في صحفهم، ومنها الالتزام بالمرجعية التي يقولون أنهم يؤمنون بها ايمان اليقين الذي لا يرقى إله الشك من حيث أتى.. والله تعالى يقول : (كل نفس بما كسبت رهينة) بمعنى أن "كل شاة كتعلق من كوارعها"، ولم يتحدث لا عن حزب ولا عن مؤسسة ولا عن دولة.. لذلك فحديثنا اليوم سيكون مع بنكيران وليس عن حزبه.../...

بنكيران الذي هو رئيس حزب "المشباح" ورئيس الحكومة "المنتخبة" ديموقراطيا كما يحلو له أن يقول.. نفى أن يكون قد وعد بإجراءَات معينة في مئة يوم الأولى من عمر حكومته و ذلك من خلال حوار سابق مع "ميد راديو".

بنكيران قال بالحرف: "أنا لا أعرف من تحدث عن مئاة يوم والصحفيون دائما يسألونني  نفس السؤال وأنا لا أعرف السبب". مضيفا "أن الأمور في المغرب مختلفة عن باقي الديموقراطيات، لأن هذه الأخيرة مشكل الديموقراطية فيها منتهي، أما نحن فلم نصل بعد إلى هذا المستوى".

لكن بنكيران يكذب، ويعرف أنه يكذب، ولم يجد ما يبرر به كذبه سوى "الانكار" من جهة، والحديث عن مشكل الديموقراطية في المغرب مقارنة بالدول المتقدمة..

والدليل على كذب بنكيران يكمن في أن حكومته سبق لها أن وعدت "رسميا" المغاربة بالقيام بمئاة إجراء خلال مئة يوم.. ونحن لا نفتري الكذب على بنكيران ورهطه لأن هذا الكلام كلام مسؤول ومدون وسبق لكل وسائل الاعلام المغربية أن نشرته سواء منها الورقية أو الإلكترونية.. فأنى توفكون؟؟؟ ولماذا تتنكرون لما وعدتم به الشعب؟؟؟ بل وتنكرون جملة وتفصيلا أن يكون مثل هذا الوعد قد صدر عن حكومتكم وفق ما أكدتم لإذاعة "ميد راديو".. أكثر من ذلك، فقد طاب لكم استهبال المغاربة عندما قلتم أن: "الصحفيين دائما يسألونني نفس السؤال وأنا لا أعرف السبب"...   

السبب يا بنكيران هو أن الصحافة المغربية لا تفتري عليك الكذب بل تأخذك من عظمة لسانك، وما دمت تنكرت اليوم لالتزام حكومتك وتصريحاتها التي كنت توزعها كرغيف العيش على البسطاء يمينا وشمالا.. فأنت الذي تكذب على الله والشعب وليست الصحافة التي يقتصر دورها على التدقيق في المعلومة ونشرها وتتبع مآلاتها من مبتداها إلى خواتمها...

وحيث أن الأمر كذلك، فأنت حين تكذب يا بنكيران تنقض إيمانك وعهدك مع الله ووعدك للناس الطيبين الذين وثقوا فيك وأعطوك صوتهم أملا في أن تحارب الفساد والاستبداد وطمعا في أن تحسن من ضروف عيشهم وتخفف من معاناتهم..

إنك بانكارك يا بنكيران تكون قد خرجت عن صراط الهدى المستقيم وانزلقت بإرادتك واختيارك إلى حافة الضلال وهاوية الجحيم لأنك تحولت من كذاب إلى منافق والله تعالي يقول: (إن الله لا يهدي من هو مسرف كذاب) غافر:28. ويقول كذلك: (قتل الخراصون) الذاريات:10. أي لعن الله الكذابون. ويقول كذلك: (إِنَّمَا يَفْتَرِي الْكَذِبَ الَّذِينَ لا يُؤْمِنُون) النحل:105. وبذلك نزع الله الايمان من قلوب الذيم يفترون الكذب على عباده.

الكذب يا بنكيران من أخس الصفات البشرية لأنه من النفاق، والمرجعية الاسلامية التي تتبجح بها تحث على مكارم الأخلاق.. بل حتى الأمم التي عاشت قبل الاسلام وخصوصا في الجاهلية الأولى كانت تبغض الكذب، وتنبذه، وأنت أدرى الناس بقصة هرقل مع أبي سفيان الذي تحرى الصدق مع قومه خوفا من أن يسمعوا منه الكذب مهما كانت العواقب. وقديما كان الملوك يقتلون من يثبت أنه كذاب لتعظيمهم لجرمه، وهناك مثل شعبي قديم يقول "اقتل الكذاب واترك السارق".

المؤمن يا بنكيران انسان صادق في أقواله وأفعاله مع نفسه أولا وربه ثانيا ومع الناس أخيرا... ومن كذب على الناس كذب على ربه وخدع نفسه من حيث يدري أو لا يدري.. هذه هي مكارم الأخلاق التي علمها الرسول الكريم (ص) لهذه الأمة فاستحق عليها ثناء الله  حين قال فيه (وإنك لعلى خلق عظيم) يا محمد. لأن من بعثه، بعثه ليتمم مكارم الأخلاق.. الأخلاق الحميدة التي كانت سائدة في الجاهلية يا بنكيران وجاء الرسول فقط ليكملها..


قال الشاعر

لا يكذب المرء إلا من مهانته *** أو عادة السوء أو من قلة الأدب
لعض جيفة كلب خير رائحة *** من كذبة المرء في جد وفي لعب

وقال شاعر آخر
إن الكريم إذا ما كان ذا كذب *** شـــان التكرم منه ذلك الكذب
الصدق أفضل شيء أنت فاعله *** لا شيء كالصدق لا فخر ولا حسب

وقال شاعر نصوح
عليك بالصــــدق ولـو أنه *** أحرقك الصـدق بنـار الوعيـد
وابغ رضـا المولى فأغبى الورى ... من أسخط المولى وأرضى العبيد

في الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال "إن الصدق يهدي إلى البر وإن البر يهدي إلى الجنة وإن الرجل ليصدق حتى يكون صديقا وإن الكذب يهدي إلى الفجور وإن الفجور يهدي إلى النار وإن الرجل ليكذب حتى يكتب عند الله كذابا"

وفي الموطأ : عن صفوان بن سليم أنه قال قيل لرسول الله صلى الله عليه وسلم :"أيكون المؤمن جبانا فقال نعم فقيل له أيكون المؤمن بخيلا فقال نعم فقيل له أيكون المؤمن كذابا فقال لا"

ووردت أحاديث كثيرة في السنة النبوية تحذر من الكذب منها:

-         قال الرسول صلى الله عليه وسلم : (آية المنافق ثلاث – وإن صلى وصام وزعم أنه مسلم – إذا حدث كذب وإذا وعد أخلف، وإذا اؤتمن خان) صحيح مسلم .

-         وقال صلى الله عليه وسلم : (أربع من كن فيه كان منافقاً ومن كانت فيه خصلة منهن كانت فيه خصلة من النفاق حتى يدعها: إذا حدث كذب، وإذا وعد أخلف، وإذا خاصم فجر، وإذا عاهد غدر) خرجه البخاري ومسلم.

فدل هذين الحديثين أن الكذب صفة من صفات المنافقين.


-         وقال الرسول صلى الله عليه وسلم : (يطبع المؤمن على كل شيء ليست الخيانة والكذب).

 فبين هذا الحديث أن المؤمن ممكن يذنب لكن لا يكذب .
 
-         وعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (عليكم بالصدق ، فإن الصدق يهدي إلى البر ، وإن البر يهدي إلى الجنة ، ولا يزال الرجل يصدق ويتحرى الصدق حتى يكتب عند الله صديقاً ، وإياكم والكذب ، فإن الكذب يهدي إلى الفجور ، وإن الفجور يهدي إلى النار ، ولا يزال الرجل يكذب حتى يكتب عند الله كذاباً) الصحيحين .

بعد هذا نقول: اللهم إنا نسألك لسانا صادقا ، وعلما نافعا ، وعملا صالحا، سبحانك اللهم و بحمدك، لا إله إلا أنت، نستغفرك ونتوب إليك.

وآخر دعوانا: آميـــــــــــــــن.. والحمد لله رب العالمين.




ليست هناك تعليقات: