الجمعة، 20 أبريل 2012

وزير الداخلية الجزائري يقول : الانتخابات ستكون نزيهة وشفافة


شباب المهجر (وكالات) -- هاجم وزير الداخلية الجزائري دحو ولد قابلية المشككين في نزاهة الإنتخابات البرلمانية المقررة في 10 أيار المقبل، مؤكداً أنه "يستحيل على الحكومة أن تشتري ذمم 400 ألف موظف مكلف بالإشراف على العملية الإنتخابية".../...


ودعا في تصريح له إلى "قيام الجميع بمهامه بكل شفافية ونزاهة، بدون الرضوخ لأي جهة".../...

وأمر قابلية ولاة المحافظات الـ 48 التي تتشكل منها الجزائر "بالحياد والإبتعاد عن أية شبهة قد تمس بمصداقية العملية الانتخابية أو الضمانات التي تضمنتها قوانين الإصلاح السياسي"، معتبرا الإنتخابات المقبلة "إعلانا للقطيعة مع الإنتخابات السابقة".

ليست هناك تعليقات: