الثلاثاء، 17 أبريل 2012

فضيحة ضرب ضابط إسرائيلي لناشط دنماركي ...


متضامن مع فلسطين


شباب المهجر (وكالات) -- أثار مقطع فيديو بثته القناة التلفزيونية الإسرائيلية العاشرة ويظهر فيه ضابط كبير يضرب ناشطا أجنبيا بسلاحه في الضفة الغربية استنكارا شديدا طغى على ما وصفته وسائل الإعلام الإسرائيلية بـ«نجاح» إسرائيل أمس الأول في منع قدوم ناشطين مؤيدين للفلسطينيين الى أراضيها ضمن حملة «اهلا بكم في فلسطين». وأعلن الجيش الإسرائيلي امس انه أوقف الضابط الذي يحمل رتبة لفتنانت كولونيل عقب الحادث الذي وقع السبت عندما ضرب متظاهرا أجنبيا على وجهه باستخدام سلاحه في الضفة الغربية خلال جولة على الدراجات في غور الأردن.../...

وقال متحدث باسم الجيش «تم ايقاف اللفتنانت كولونيل شالوم ايزنر عن العمل في انتظار نتائج التحقيق الذي تم فتحه»، ووفقا لمشاهد بثتها القناة التلفزيونية العاشرة الإسرائيلية الخاصة مساء أمس يظهر اللفتنانت كولونيل شالوم ايزنر وهو يضرب ناشطا دنماركيا في وجهه باستخدام سلاحه الرشاش بالقرب من حاجز على الطريق بالقرب من قرية العوجا شمال اريحا في الضفة الغربية.

وبحسب وسائل الإعلام الإسرائيلية فان الناشط المؤيد للفلسطينيين هو دنماركي يدعى اندرياس يبلغ من العمر 20 عاما. ويظهر الفيديو الذي يستمر لدقيقتين مواجهة بين الجنود الإسرائيليين على حاجز على الطريق شمال اريحا في غور الأردن ومجموعة من راكبي الدراجات الفلسطينيين والمتضامنين الأجانب.

وفجأة يقوم اللفتانت كولونيل شالوم ايزنر وقد وضح انه فقد اعصابه بالاقتراب من الشاب ويضربه ببندقيته على وجهه.

وألقى الفيديو الذي بث في وقت ذروة المشاهدة على التلفزيون الإسرائيلي بظلاله على وسائل الإعلام الإسرائيلية واحرج السلطات الإسرائيلية. ودان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تصرف الضابط في بيان صادر عن مكتبه معتبرا ان «هذا التصرف لا يليق بجيش الدفاع ولا بدولة إسرائيل».

وقبل ساعات قليلة من بث الفيديو كان العديد من المسؤولين الإسرائيليين ومن بينهم نتنياهو موضع ثناء بعد منع إسرائيل قدوم ناشطين مؤيدين للفلسطينيين الى أراضيها ضمن حملة «اهلا بكم في فلسطين»، حيث نجحت إسرائيل في منع مئات الناشطين من الوصول إلى الأراضي المحتلة.

  • (ميبانوراما)

ليست هناك تعليقات: