الخميس، 3 مايو 2012

عادل إمام : يشكر الجزائريين على تضامنهم ضد حبسه


شباب المهجر (وكالات) الجزائر -- وجّه الفنان المصري عادل إمام شكره للفنانين الجزائريين الذين تضامنوا معه ضد الحكم الصادر بحبسه 3 شهور بتهمة ازدراء الإسلام في أعماله. كما شكر الفنانين المصريين والعرب على وقفتهم معه، بعد الحكم القضائي الذي صدر ضده. وقال إمام في تصريح لصحيفة "الخبر" الجزائرية "أنا أعيش بشكل طبيعي وأصور في الاستديو مسلسلي الجديد "فرقة ناجي عطا الله"، ورفضت التعليق على هذا الموضوع لوسائل الإعلام.../...


وأضاف "تركت الرأي العام يأخذ لي حقي، والحمد لله الرأي العام وقف بجواري، وهو من قام بالرد على الحكم القضائي ضدي، وتعمدت غلق هواتفي كلها، حتى يرى الجميع رد فعل المصريين، فالجمهور هو من صنعني، وهو الأقدر على الدفاع عن أعمالي".

وأشارت الصحيفة إلى أن عادل إمام بدا متفائلا في حديثه، وكان سعيدا جدا بردة الفعل والوقفات التضامنية معه في مصر.

وحين علم بأن الكثير من الجزائريين يتابعون قضيته باهتمام، قال عادل إمام "أشكر الجزائريين على اهتمامهم وتضامنهم معي، وأرجو أن تصلوا بهذا الشكر إليهم لأنني أحب الشعب الجزائري، وكنت أتوقع منه هذا الموقف النبيل".

وكانت محكمة جنح الجيزة قد أيدت -بعد ظهر الثلاثاء 24 نيسان (إبريل) الحكم بسجن عادل إمام بالسجن لمدة 3 أشهر؛ بتهمة الإساءة للإسلام من خلال بعض أعماله الفنية.

كما قضت محكمة جنح الهرم مسبقا بحبس إمام لمدة 3 أشهر غيابيا، وتغريمه ألف جنيه، بتهمة ازدراء الأديان، في الدعوى التي تقدم بها ضده المحامي عسران منصور، واتهمه فيها بتقديم أعمال فنية تسيء للدين وزيه، والاستهزاء بمرتدي الجلباب والحجاب والنقاب، واستشهد بمسرحية "الزعيم" وأفلام "مرجان أحمد مرجان، الإرهابي، حسن ومرقص".

وأصدرت محكمة جنح العجوزة السبت 28 نيسان (إبريل) 2012 حكما بعدم قبول الدعوى المرفوعة ضد كل من الفنان "عادل إمام" والمخرج "نادر جلال" والمؤلف "لينين الرملي" والمخرج "شريف عرفة" والمخرج "وحيد حامد" والمخرج المسرحي "محمد فاضل" والتي اتهمهم فيها أحد المحامين بازدراء الدين الإسلامي على خلفية الأعمال الفنية التي قدموها.

وتعد القضية ثاني قضية تنظرها المحاكم المصرية ضد أعمال الفنان عادل إمام في أسبوع واحد ومن قبل نفس المحامي.


******
صحيفة (الخبر)

ليست هناك تعليقات: