الخميس، 3 مايو 2012

تنسيقية اللجان المحلية المهيكلة ...


لأساتذة اللغة العربية

والثقافة المغربية بفرنسا

تحت شعار:

 محطة 14 ماي، محطة للكرامة والإنصاف

         بعد استنفاذ لغة المراسلات الموجهة لجميع الجهات المتدخلة في ملف تدريس اللغة العربية والثقافة المغربية بالخارج .

         وبعد توصلنا بالنتائج المخيبة لانتظاراتنا ولمطالبنا الحقيقية ، المنبثقة عن اجتماعي 10 و13 يناير 2012 بوزارة التعاون والشؤون الخارجية ، فإننا نضع هذه الجهات مرة أخرى أمام حقوقنا العادلة المتمثلة في : .../...


§ التسريع بتسوية المتأخرات المادية الخاصة بالدفعات المتبقية الناتجة عن تجميد وضعيتنا الإدارية والمادية لسنوات وتوضيح الطريقة الغامضة التي احتسبت وصرفت بها الدفعتان الأولى والثانية ؛

§ تحيين الرواتب وفق الدرجة والرتبة وذلك بإحالة أجور الأساتذة العاملين بأوروبا على المركز الوطني للمعالجات   ( NT ) تفاديا للمزيد من تراكم المتأخرات ، وتنفيذا لالتزامات مختلف الأطراف الموقعة على محضر اجتماعي 08  و 15 دجنبر 2010 المنعقدين بمديرية الميزانية بالرباط ؛

§ استفادتنا من التعويض اليومي عن الإقامة ، وكذا من السعر التفضيلي المعمول بهما لفائدة موظفي وزارة الشؤون الخارجية والتعاون ، كما جاء في رسالة السيد وزير الاقتصاد والمالية الموجهة إلى السيد الوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج رقم 1375 بتاريخ   19 مارس 2010 وغيرها من المرتكزات القانونية التي أرفقناها بالمراسلات السابقة للأطراف المعنية ؛

§ استفادة رجال ونساء التعليم بأوروبا من زيادة 600 درهم الأخيرة الحاصلة في الأجور بالمغرب؛

§ استفادة نساء ورجال التعليم من التغطية الصحية اسوة بزملائهم في الخارجية.

§ اعتماد مسطرة واضحة في حالة العودة الى المغرب تراعي  الوضعية الجديدة للسادة الأساتذة وتحفظ لهم جميع حقوقهم المادية والمعنوية اعتبارا للمهمة الوطنية والنبيلة التي أسدوها لأبناء الجالية.

§ إعداد برنامج دراسي خاص بتدريس اللغة العربية والثقافة المغربية بأوروبا ، بإشراك الأساتذة الممارسين في عملية الإعداد والصياغة .

      وأمام تجاهل الجهات المتدخلة في الملف لملفنا المطلبي المستعجل ، فإننا كلجان محلية لأساتذة اللغة العربية والثقافة المغربية نعلن للرأي العام الوطني والأوروبي ما يلي  :

* مساندتنا لنضالات زملائنا في اللجنة النقابية ببلجيكا واللجان المحلية بأوروبا ، ودعوتنا جميع الأساتذة والأستاذات للانخراط في هذا الحراك رفعا للحيف الذي طال أوضاعهم المادية ، الإدارية والاجتماعية سنوات عديدة ،

* دعمنا اللامشروط للزميلين " عثمان حلحول " و " يوسف اليوسي " فيما تعرضا له من تعسف إداري بعد إنهاء مهامهما دون رجوع مؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج للمساطر الإدارية والقانونية المعمول بهما في هذا الباب .


* خوضنا إضرابا على صعيد فرنسا يوم الإثنين 14 ماي 2012 مصحوبا بوقفة احتجاجية أمام سفارة المملكة بباريس ابتداء من الساعة 14 و30 د ،

* تأكيدنا على ضرورة معالجة ملف تدريس اللغة العربية والثقافة المغربية معالجة شمولية استحضارا لحق أبناء الجالية المغربية المقيمة بأوروبا في تثبيت هويتهم وربطهم بثقافتهم وحضارتهم الأصلية .


      وإذ ننبه الجهات المعنية لخطورة التمادي في تجاهل حقوقنا المشروعة ، فإننا مستعدون لخوض جميع الأشكال النضالية التصعيدية المشروعة لعودة اللجنة الموضوعاتية إلى طاولة الحوار وتنفيذ التزامات الأطراف الموقعة على محضر اجتماعي 08 و 15 دجنبر 2010 بمديرية الميزانية بوزارة المالية .


عن أعضاء تنسيقية اللجان المحلية المهيكلة بفرنسا :
الحسن العسال - عبد الهادي أشواق - رشيد العيرج - علي مضاق - يوسف نويوار - رضوان السباعي -  عبد الرزاق الملوي - محمد الحدادي - عمر أجير. 


ليست هناك تعليقات: