الاثنين، 21 مايو، 2012

هدوء حذر في بيروت ...


بعد اشتباكات ليلية

أسفرت عن مقتل شخصين وجرح 18


شباب المهجر (وكالات) -- سادت حالة من الهدوء الحذر في منطقة طريق الجديدة في بيروت، بعد اشتباكات دارت الليلة الماضية بين أنصار تيار المستقبل بزعامة رئيس الحكومة السابق سعد الحريري وأنصار حزب (التيار العربي) السني المؤيد للنظام السوري بزعامة شاكر البرجاوي. وأسفرت هذه الاشتباكات عن سقوط قتيلين و18 جريحاً.../...

وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية أن الاشتباكات استمرت حتى الثالثة فجرا عندما تدخل الجيش اللبناني فاصلا بين الفريقين.

وأضافت الوكالة أن الاشتباكات أسفرت "عن مقتل شخصين على الأقل وجرح 18 آخرين وأضرار مادية جسيمة في المباني والمحال والسيارات، ومن بينها حرق مقر حزب التيار العربي".

وأشارت الوكالة إلى أن الهدوء الحذر يخيم حالياً على المنطقة وسط انتشار كثيف للجيش اللبناني.

وكانت اشتباكات اندلعت مساء الأحد في محيط الجامعة العربية في بيروت بين تنظيمين محليين أسفرت عن سقوط عدد من الجرحى، وذلك على خلفية مقتل الشيخ أحمد عبد الواحد، من الطائفة السنية، ومرافقه في عكار الأحد بعد إطلاق النار عليهما بسبب رفضهما التوقف على حاجز للجيش اللبناني.

وشهدت مناطق عدة في لبنان مساء الأحد احتجاجات على حادثة القتل تمثلت بقطع الطرقات بالإطارات المشتعلة في عدد من شوارع العاصمة بيروت، وكذلك في البقاع والشمال، كما قطعت الطرق التي تربط بيروت بالجنوب. وعملت لاحقاً عناصر من قوى الأمن الداخلي والجيش اللبناني على إعادة فتح الطرق أمام حركة السير.

******
بيروت - (د ب أ)

ليست هناك تعليقات: