الأربعاء، 2 مايو 2012

ما وراء استمرار مظاهر التمييز ضد مسلمي أوروبا؟


شباب المهجر (منظمات) -- رصدت منظمة العفو في تقريرها حالات للتمييز ضد الجاليات المسلمة في أوروبا. ودعت منظمة العفو الدولية لحقوق الإنسان، أمنستي انترناشنال، الحكومات الأوروبية إلى التصدي لمظاهر التمييز والعنصرية تجاه أقلياتها المسلمة. وتأتي دعوة المنظمة في تقرير جديد لها تحت عنوان "خيار واساءة: التمييز ضد المسلمين في اوروبا" خلاصته أن هناك تمييز قائم رغم أن ذلك يمثل انتهاكا لقوانين عدد من البلدان الأوروبية.../...


وقد رصدت المنظمة في تقريرها حالات للتمييز ضد الجاليات المسلمة في خمس دول أوروبية، وهي فرنسا وبلجيكا وهولندا واسبانيا وسويسرا.

ويقول التقرير أن النساء المسلمات يتعرضن للمضايقات في مكان العمل والدراسة والبطالة لمجرد ارتدائهن الحجاب بينما يتعرض الرجال للتمييز نفسه لإطلاقهم لحاههم.

ونددت المنظمة بـ"التمييز" ضد المسلمين في دول اوروبية وتوظيف الاحكام المسبقة ضد المسلمين لتحقيق مصالح سياسية."

ويذكر أن حزب اليمين المتطرف في فرنسا وصل الى المركز الثالث في الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية بعد تحقيقه نتائج تاريخية.

ويقول ماركو بيروليني الخبير في شؤون التمييز في منظمة العفو إنه "بدلا من التصدي لهذه الاحكام المسبقة، فان الاحزاب السياسية والمسؤولين يعملون على خلال سعيهم للحصول على اصوات الناخبين".

وأوصت المنظمة في تقريرها السلطات الأوروبية الى "بذل مجهود أكبر لمواجهة السلوك السلبي ضد المسلمين، الذي يؤجج التمييز وخصوصا في المؤسسات التعليمية واماكن العمل".


ليست هناك تعليقات: