الخميس، 3 مايو 2012

الحمداوي يرد على اتهامات ...


هيمنة إيديولوجية "التوحيد والإصلاح"

على "العدالة والتنمية"


شباب المهجر (متابعة) -- قال محمد الحمداوي رئيس حركة التوحيد والإصلاح، إن عجز خصوم حزب العدالة والتنمية عن مواجهته سياسيا نتيجة ما يحققه من نجاحات، تجعلهم يلتجئون إلى شماعة التوحيد والإصلاح ومهاجمتها.../...


وأوضح الحمداوي في حوار لـ «التجديد» تنشره يوم الخميس 3 ماي 2012 بخصوص ادعاءات البعض بكون «إيديولوجية التوحيد والإصلاح تزحف على حزب العدالة والتنمية» قائلا إن كان المقصود بهذه الإيديولوجية، الاعتدال والوسطية والتي أسست لها الحركة بكل فخر واعتزاز في الوقت الذي كانت فيه حركات إسلامية في العالم انقلابية، فنحن معتزون بها، وسنسعى إلى أن تعم جميع المغاربة، إسهاما في محاصرة فكر التشدد والغلو والوقوف في وجه التسيب والإباحية».

رئيس الحركة أكد أن قيادات الحزب والتي تتولى مسؤولية الحكومة اليوم، هي التي نحتت هذه الإيديولوجية، ولا مجال للحديث عن أنها تتلقى الأوامر من هذا الباب، مشيرا إلى أن كل ما يسجل داخل العدالة والتنمية من حكمة ورشد ومشاركة واعتدال ووسطية، فإن أصلها هو التوحيد والإصلاح عندما استنبتها هؤلاء، على عكس ما يصور البعض من أن الحركة تمثل الجناح المتشدد.

ليست هناك تعليقات: