الاثنين، 7 مايو 2012

القاعدة ترد على مقتل أحد قادتها البارزين ...


بهجوم يودي

بـ 20 جندي يمني


شباب المهجر (وكالات) -- اعلن مصدر عسكري يمني ان ما لا يقل عن عشرين جنديا قتلوا في هجوم صباح الاثنين على موقعين عسكريين في زنجبار غداة مقتل احد قادة التنظيم خلال غارة شنتها طائرة من دون طيار. واضاف المصدر رافضا ذكر اسمه ان "مجموعة كبيرة من مسلحي القاعدة هاجمت موقعين عسكريين تابعين للواء 115 المتمركز في جنوب زنجبار ما اسفر عن مقتل عشرين جنديا على الاقل بينهم اربعة ضباط".../...

يذكر ان زنجبار وبلدات اخرى في محافظة ابين تخضع لسيطرة "انصار الشريعة" الموالين للقاعدة منذ اواخر ايار 2011.

واعلن الزعيم القبلي اليمني عبد المجيد بن فريد العولقي مقتل "فهد القصع" المسؤول في القاعدة والملاحق لتورطه في تفجير المدمرة الاميركية "يو اس اس كول" عام 2000، في غارة جوية مساء الاحد في محافظة شبوة في بلدة تقع شرق عتق كبرى مدن المحافظة شرق اليمن" حيث تم استهداف منزله بصاروخين، ويعتبر القصع من أخطر المطلوبين للولايات المتحدة في قضية تفجير المدمرة الاميركية كول في خليج عدن في العام 2000 ، وهو هجوم تبناه في حينه تنظيم القاعدة.

من جهة ثانية أصدر الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي مساء الأحد قرارا بتشكيل لجنة اتصال وذلك في أولى الخطوات للتهيئة والتحضير لعقد مؤتمر الحوار الوطني الشامل في اليمن.

وتتكون اللجنة من ثمانية أشخاص ، وستعمل على التواصل مع مختلف الأطراف اليمنية لدعوتها إلى المشاركة في الحوار الوطني، وفقا للمبادرة الخليجية التي نصت على إجراء عقد مؤتمر الحوار الوطني مع بداية المرحلة الانتقالية.


ليست هناك تعليقات: