الخميس، 3 مايو 2012

مقرر للامم المتحدة يعبر عن 'اشمئزازه' ...


من انتهاكات حقوق الانسان

في سجون اسرائيل


شباب المهجر (وكالات) -- عبر المقرر الخاص للامم المتحدة لحقوق الانسان في الاراضي الفلسطينية المحتلة ريتشارد فالك الاربعاء عن 'اشمئزازه من الانتهاكات المستمرة لحقوق الانسان في السجون الاسرائيلية'، مشيرا الى اضراب مئات المعتقلين الفلسطينيين عن الطعام.../...

وقال الامريكي ريتشارد فالك في بيان 'اشعر بالاشمئزاز من الانتهاكات المستمرة لحقوق الانسان في السجون الاسرائيلية وادعو حكومة اسرائيل الى احترام الالتزامات الدولية في مجال حقوق الانسان تجاه المعتقلين الفلسطينيين'.

واضاف 'يتوجب على اسرائيل معاملة هؤلاء المضربين عن الطعام وفق المعايير الدولية بما في ذلك السماح بزيارات عائلاتهم'.

وبدأ ثلث المعتقلين الفلسطينيين لدى اسرائيل تقريبا اضرابا مفتوحا عن الطعام منذ بدء هذه الحركة الجماعية في 17 نيسان (ابريل).

وهم يطالبون بالغاء السجن الانفرادي والاعتقال الاداري الموروث عن الانتداب البريطاني على فلسطين والذي يتيح الاعتقال من دون محاكمة لفترات من ستة اشهر يتم تجديدها الى ما لا نهاية.

وتجري اتصالات مكثفة بين ادارة السجون وممثلين عن المعتقلين كما ذكرت مصادر فلسطينية واسرائيلية الاثنين الفائت.

ودعا فالك المجتمع الدولي الى السهر على ان تحترم اسرائيل القوانين والمعايير الدولية في مجال حقوق الانسان في معاملتها للمعتقلين الفلسطينيين.

وذكر في بيانه بانه منذ العام 1967 'اعتقل حوالى 750 الف فلسطيني في السجون الاسرائيلية، بينهم 23 الف سيدة و25 الف طفل، اي نحو 20 بالمئة من اجمالي عدد السكان الفلسطينيين في الاراضي المحتلة'.

وقد حذر وزير الاسرى الفلسطيني عيسى قراقع الثلاثاء من عواقب وفاة اي اسير فلسطيني مضرب عن الطعام في السجون الاسرائيلية.

كذلك حمل المجلس الوطني الفلسطيني الاربعاء اسرائيل 'المسؤولية الكاملة' عن تدهور صحة الاسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام.


******
جنيف ـ (ا ف ب)

ليست هناك تعليقات: