الأربعاء، 27 يونيو 2012

الحكام العرب : لأولياء عهدهم بعد استقالتهم الجماعية


شباب المهجر (مقالات) بقلم : (*) فريد بوكاس -- 

بسم الله الرحمن الرحيم.

الحمد للعم سام  والصلاة والسلام على بوش وآله ومن تبعه. أما بعد:

صاحب العز والمهابة العم سام رئيس البيت الأبيض وأعضاء مجلس الشيوخ وأعضاء الكونكريس...

السلام عليكم ورحمة العم سام وبركاته.

نقدم لكم هذا الخطاب قائلين: .../...


منذ أن قلدتمونا ثقتكم الغالية لتولينا هذا المقام الذي شغلناه بعد إعلان استقلال بلادنا, قمنا بما قدر لنا مما نراه واجبا علينا نحوكم و أبنائنا وأهلنا وعشيرتنا وقد لا يخلو عمل كل إنسان من التقصير في نهب المال العام وبناء القصور وقمع الشعوب من أجل راحتكم وراحتنا, وعندما شعرنا بالضعف وخصوصا بعدما أن فاض الشارع شعبا ضدنا, قدمنا استقالتنا قبل الآن ببضع سنوات, فرددتموها وطوعا لإرادتكم سحبناها, وإننا الآن نسبة لتقدم سن بعضنا وضعف جسد الآخر أرانا مضطرين أن نقول ثانية إننا عاجزين عن حمل هذه الأمانة الثقيلة, ولا يخفى أننا بلينا في سبيلها منذ عقود مضت, قد أوهنت جلودنا مداولة الشؤون وتقديم لكم كل الخدمات حرصين على إرضائكم.

وقد مارسنا هذه القضية منذ نعومة أضافرنا والآن قد هرمنا وللعم سام الحمد نتركها في حالة هي أحسن مما باشرنا في بلائنا بها, فنسلمها الآن لأولياء عهدنا , الذين يعتبرون من اليوم (خدامكم الأوفياء) على أن يقوموا بعبئها الثقيل أمامكم وأمام البيت الأبيض ومجلس الشيوخ والسي أي أي والبانتاكون على نهج الشرعية البوشية ودستور الناتو, بالقصف  والقتل و... فاعتمدوهم مثلنا ما داموا على طاعة العم سام وبوش والخديعة والخيانة. وبعد اعتمادهم من مجلس الشيوخ يحلفون اليمين البوشية أمام البانتاكون قبل أن يباشروا سلطاتهم.

وإننا  إن شاء العم سام عقدنا العزم الأكيد على اجتناب الدين بتاتا وبوش على ما نقوله وكيل. والذي نختتم به قولنا، بأن نوصي الجميع من أبناء أوطاننا بطاعة  الموساد في السر والعلن، وإنكم جميعا من واشنطن في أرغد عيش وأنعم النعم.

فاحذورا من أن يصدق عليكم قول بوش: " إما معنا وإما ضدنا" فبوش مما يغضب العم سام. وتعاونوا على النهب والسرقة والخيانة ولا تعاونوا على مصلحة شعوبكم  وحمايتها من أي عدوان ولا تفرقوا. وأخيرا على أولياء عهدنا أن لا ينسوا دعاء أحمد غراب الذي جاء في سننه:

اللهم إنا نعوذ بك من الخلع كله عاجله وآجله ونعوذ بك من الشعب الذي ينظر للأمام والشعب الذي يكره الأصنام, والشعب الذي يريد إسقاط النظام. ونسألك اللهم رئاسة مدى الحياة وشعبا "صفا انتباه" اللهم ثبت كراسينا بالصمغ واللحام البارد , وباعد بين الشعب وبينها كما باعدت بيننا وبين الشعب, واجعل لنا من أمامنا كرسيا ومن خلفنا كرسيا وعن يميننا كرسيا وعن شمالنا كرسيا ومن فوقنا كرسيا ومن تحتنا كرسيا, واجعل ثأرنا على من خلعنا ومتعنا ببطوننا ما أشبعتنا ولاتجعل الشعب مبلغ همنا ولا مصدر قلعنا وقنا عربة البوعزيزي التي أحرقتنا.

اللهم ومن طالب برحيلنا فاجعله عصير صلصة  غويزي, ربنا أصرف عنا يوم الجمعة فقد ضاعت ليلة الخميس وأصبحت غدرا طميس, اللهم اجعل ميدان التحرير لنا لاعلينا ولاتسلط علينا أطفال الديجيتال, ولاتشمت المعارضة فينا, وقنا شر المتظاهرين والمتظاهرات والمفسبكين والمفسبكات الأحياء منهم والأموات.

ربنا و لاتسلط علينا "الجزيرة"كما سلطتها على الذين من قبلنا, اللهم أضعف إرسالها وشوش تردداتها وطهر "رسيفرات" شعوبنا منها. إلهي إلى من تكلنا إلى شعوب تخلعنا أم إلى معارضة تستضعفنا أم إلى شباب لايسمعنا أم إلى مجتمع دولي يندد بنا أم إلى سويسرا تجمد أرصدتنا, نشكو إليك ضعف شعبيتنا وفساد حيلتنا ونحس بطانتنا وعجز قوتنا.

اللهم لاتدع لنا شعبا إلا ورحلته ولاشبابا إلا وخلعته ولامعارضا إلا وألجمته ولامواليا إلا وشجعته, ونسألك رصيدا لا ينفذ وثروة لاتجمد. و نعوذ بك اللهم من شعب يخلع ولايركع ومن بطانة تأكل ولاتشبع وساعة الجد لاتنفع ولاترقع. ونعوذ بك من شباب لايجزع ومعارضة لاتقنع.

ربنا أصرف عنا الديمقراطية وأدم علينا البيروقراطية, واجعل الميزانية في جيوبنا ودندل لنا بطوننا. اللهم هازم الأحزاب ومسكن الشباب رد شعوبنا إلينا ردا جميلا ولاتجعل الكرسي علينا مستحيلا ولاتجعل نهايتنا رحيلا.

اللهم بارك لنا في طائراتنا لنقصف بها شعوبنا, وضاعف لنا مدافعنا واجعل البازوكة بعشرة أمثالها, وارزقنا في كل خطوة دبابة. ربي اجعلني زين الجالسين لا زين الهاربين وبارك لنا أكثر من مبارك وأعوذ بك ان يقول لي شعبي إرحل فأقول له أنا فهمتكم أو أقول له جرذان زنقة زنقة.

إذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد أن تقصفه بالطائرات.

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

******
(*) صحفي باحث مقيم بالمنفى.

ليست هناك تعليقات: