الأربعاء، 20 يونيو 2012

جماعة 'جهادية' تعلن ان منفذي عملية سيناء...


مصري وسعودي

وتهديهـــا "لبـــن لادن"


شباب المهجر (وكالات) -- أعلنت جماعة غير معروفة من قبل أطلقت على نفسها مجلس شورى المجاهدين، امس الثلاثاء، مسؤوليتها عن هجوم جنوب إسرائيل فجر الاثنين قتل فيه ثلاثة ناشطين وإسرائيلي واحد، معتبرة ذلك إيذاناً بانطلاق تشكيلها في الأراضي الفلسطينية، واهدت العملية لزعيم تنظيم القاعدة الراحل أسامة بن لادن.../...
 
وقالت الجماعة في بيان لها نشر على مواقع تتبنى فكر تنظيم القاعدة، 'نفذ مجلس شورى المجاهدين غزوة مباركة أطلق عليها اسم 'غزوة النُّصرة للأقصى والأسرى'، استُهدفت خلالها دورية يهودية مكونة من جيبين عسكريين، بواسطة عبوة ناسفة وقذائف مضادة للدروع ورشاشات متوسطة، بعد التسلل لداخل الخط الحدودي والالتفاف على القوات الصهيونية المتمركزة على الحدود بين فلسطين المحتلة والأراضي المصرية، جنوب منطقة النقب'.

وأعلنت أن العملية نفذها شخصان وليس ثلاثة كما أعلنت إسرائيل ، أحدهما مصري الجنسية والثاني سعودي.

وذكرت أن منفذي العملية هما : خالد صلاح عبد الهادي جاد الله ( أبو صلاح المصري) من محافظة مرسى مطروح المصرية، وعدي صالح عبد الله الفضيلي الهذلي (أبو حذيفة الهذلي) من مدينة جدة السعودية. ونشرت الجماعة تسجيلاً للقتيلين قبل تنفيذ العملية.

وقالت 'تأتي هذه الغزوة إقرارا منَّا بمسؤولية المجاهدين الصادقين من أهل التوحيد تجاه صرخات الأقصى وأنين الأسرى تحت قبضة العدو اليهودي الجبان'.

وأهدت العملية إلى 'روح أسد الإسلام ومجدد الجهاد ورافع اللواء الشيخ المجاهد أسامة بن محمد بن لادن'.

كما بثت الجماعة شريطاً متلفزاً ثانياً ظهرت فيه مجموعة من المسلحين الملثمين بالقرب من شجرة كبيرة وخلفهم رايات تنظيم القاعدة السوداء تلا فيه أحدهم بياناً يعلن انطلاق مجلس شورى المجاهدين ـ أكناف بيت المقدس.

وقال 'نعلن عن تشكيلِ مجلسِ شورى المجاهدين في أكناف بيت المقدس، واضعين بِذلك أَساساً لعمل جهادي مبارك واضح الطريقِ والمعالم، لنكون لَبنة في المشروعِ العالمي الرامي لعودة الخلافة الراشدة وتطبيقِِ الشرع الحنيف'.

وأعلن أن الجماعة الجديدة تراعي 'تقديم الأَولويات ودفع المفاسد وموازنة المصالح الشَرعيَة المعتبرة'. وتوعد البيان بشن هجمات ضد اليهود في الأراضي الفلسطينية، وقال 'ولَى زمن المفاوضات والمهادنات والحلول الوسط، التي زادتكم طغيانا على طغيانكم، فَأَبشروا أيها الفجرة، بِما يسوء وجوهكَم القَذرة، والموعد حطين الثانية بإذنِ الله رب العالمين'.

******
غزة - (يو بي اي)

ليست هناك تعليقات: