الجمعة، 22 يونيو 2012

إيران تبني مزيدا من السفن وتعزز وجودها البحري


شباب المهجر (وكالات) -- أعلنت البحرية الإيرانية عزمها بناء المزيد من السفن وزيادة وجودها في المياه الدولية في وقت يشهد توترا متزايدا في الشرق الأوسط بشأن برنامج طهران النووي. ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء عن الاميرال حبيب الله سياري قائد البحرية قوله إن نشر السفن سيحمي سفن الشحن الإيرانية على مستوى العالم خاصة في خليج عدن والجزء الشمالي من المحيط الهندي.../...

وأضاف التقرير أن البحرية تريد حماية السفن الإيرانية من القراصنة الصوماليين.

ولم تشر الوكالة الى اسرائيل على الرغم من أن زعماءها لمحوا الى أنها يمكن أن تقوم بعمل عسكري ضد البرنامج النووي الإيراني.

وكرر مسؤول اسرائيلي التهديد المبطن يوم الأربعاء بعد أن فشلت احدث جولة من المحادثات بين ايران والقوى العالمية الست في إحراز تقدم بشأن البرنامج النووي.

ونقل تلفزيون برس تي.في الحكومي عن قائد البحرية الايرانية قوله "وجودنا في المياه الدولية هدفه حماية مصالح الجمهورية الإسلامية وتعزيز القوة العسكرية للدفاع عن ايران."

وأضاف سياري "سنضاعف جهودنا لتعزيز قوة جيشنا وليكون لنا وجود في المياه الدولية."

ونقل برس تي.في عن نائب قائد البحرية للشؤون الفنية قوله إن البحرية تعتزم بناء عشر سفن إضافية منها مدمرات وفرقاطات لإطلاق الصواريخ.

وسيبدأ بناء السفن بعد الانتهاء من بناء المدمرة "ولاية". ومن المقرر أن ينتهي بناؤها في نهاية العام الفارسي في مارس اذار القادم.

ويكرر المسؤولون العسكريون الايرانيون تأكيد قوتهم العسكرية في المنطقة خاصة في مضيق هرمز اهم ممر لشحن النفط في العالم والذي تمر عبره الإمدادات من الدول المنتجة في الخليج الى الغرب.

وكانت ايران قد هددت سابقا بإغلاق المضيق اذا هوجمت.

ودخلت سفينتان حربيتان ايرانيتان البحر المتوسط عبر قناة السويس المصرية في فبراير شباط 2011 للمرة الأولى كما زارت سفن تابعة للبحرية الايرانية قاعدة بحرية سورية في فبراير شباط من العام الحالي في لفتة لإظهار الدعم للرئيس بشار الأسد.
 
******
دبي - (رويترز)

ليست هناك تعليقات: