الجمعة، 22 يونيو 2012

المملكة ستشهد مرحلة فوضى داخلية بعد وفاة الأمير نايف ..


شباب المهجر (وكالات) -- اعتبر الباحث السياسي السعودي فؤاد إبراهيم "إن الدولة السعودية تتأهل لمرحلة فقد السيطرة على ضبط الأوضاع الداخلية بعد وفاة الأمير نايف ولي العهد ووزير الداخلية، موضحاً أن الطموحات لدى بعض الأجنحة داخل العائلة المالكة سيسمح بدخول منافسين كثر إلى معادلة السلطة". وقال إبراهيم في تصريح لقناة الإخبارية: إن رحيل الأمير نايف يشكل انعطافة كبيرة جدا في هذا البلد باعتبار أن هذا الرجل مثل رمزية الهيبة الأمنية للدولة السعودية على مدى أكثر من 3 عقود.../...

 وأضاف: رحيل نايف يعني أن الهيبة الأمنية لم تعد قائمة منذ اليوم وبالتالي هذه الدولة تتأهل إلى مرحلة تفقد فيها السيطرة والقدرة على ضبط الأوضاع الداخلية، باعتبار أن هذا الرجل كان في يوم ما يقود ملفات كبرى مرتبطة بالأمن، خاصة الأمن الداخلي.

وتابع إبراهيم: إن غياب نايف اليوم يعني أن تلك الدولة قابلة لأن تشهد خصوصا في ظل الأوضاع الإقليمية الحالية مرحلة صراع داخلي، بل ربما ستشهد مرحلة تفكك هادئة وقد تشهد مرحلة عنيفة في لحظة ما، خاصة مع تصاعد توقعات الأجنحة الأخرى التي كانت مهمشة في العائلة المالكة لان تعوض من خلال وفاة هذا الرجل ما خسرته في العقود الماضية.

وأوضح أن وفاة نايف سيجلب ضمن إطار السلطة إطرافاً أخرى اليوم إلى هذه اللعبة خاصة بعد أن اختفى الجناح السديري عن المشهد، بدءا من الملك فهد عام 2005 ثم ولي العهد سلطان قبل 8 أشهر واليوم ولي العهد نايف، موضحا انه لم يعد هناك سوى الأمير سلمان الذي هو غير مؤهلا من الناحية الصحية.

واعتبر إبراهيم "إن على الدولة السعودية أن تكون مستعدة لمتغيرات دراماتيكية متسارعة وكبرى، منوها إلى إن مجموعة مناصب في السعودية تشهد حالة فراغ فهناك منصب ولاية العهد فارغا إضافة إلى وزارة الداخلية ومنصب النائب الثاني لرئاسة مجلس الوزراء.

وأعرب عن اعتقاده بان التغييرات المتسارعة في السعودية تضع الشعب في حالة نفسية متقدمة وتوقع التغيير دائماً، مشيراً إلى أن الشعب السعودي اليوم هو في حالة انتظار والاستعداد لمرحلة جديدة، ومبينا أن تلك الأمور تدفع الشعب ربما للدخول كلاعب في عملية التغيير التي تجري.

وأوضح أن الطموحات لدى بعض الأجنحة الأخرى من العائلة المالكة وإعادة تشكيل التوازنات لدى العائلة المالكة سيسمح بدخول منافسين كثر إلى معادلة السلطة، معربا عن اعتقاده بان هذا الأمر هو يمثل تغيراً جديداً وعاملاً جديداً ضمن المعادلة الداخلية".

ليست هناك تعليقات: