الثلاثاء، 31 يوليو 2012

البوارج الصينية تتوزع حول تركيا في البحر الأسود و المتوسط.


شباب المهجر (وكالات) -- نشرت "جهينة نيوز" خبر دخول مجموعه سفن حربية صينية الى المتوسط , و لكن سرعان ما قام مسؤول مصري بنفي الخبر , بعد إنتشاره على مواقع الأخبار و من أكثر من مصدر, رغم دقة الخبر , و سط تجاهل من الإعلام المعادي لسورية و ذلك للحفاظ على معنويات الإرهابيين في سورية من معارضة الناتو التي تنتظر تدخل خارجي. و في معلومات مؤكدة حصلت عليها ذات الوكالة من مصادرها الخاصة, فإن البوارج الصينية التي دخلت المتوسط , منهم بارجتان عبرتا مضيق البوسفور و الدردنيل الى البحر الأسود , و باقي البوارج لازالت في المتوسط , و أكدت وسائل إعلام تركية هذا الخبر.../...

و يذكر أن البوارج الأمريكية و حاملة الطائرات الأمريكية يرسون في ميناء أضنة التركي , أي أصبحوا وسط البوارج العسكرية الصينية و السورية المنتشرة في البحر الأسود و المتوسط.

و بحسب مصادر خاصة فإن إعادة إنتشار القوات البحرية الصينية و الروسية في المتوسط و البحر الأسود بالقرب من السواحل التركية , و التي ترافق مع إستنفار عسكري للقوات الروسية في إرمينيا على حدود تركيا , هي رسالة لمن يعتقد بأن سينجح بإقامة منطقة عازلة , أو يفكر بأي حل عسكري في سورية خارج نطاق مجلس الأمن.

و يذكر أنه مع وصول البوارج الصينية و الروسية بدأت دمشق بعملية تطهير للأحياء المدينة في مدينة حلب من العصابات الإجرامية , التي إحتلت هذه الأحياء و رحلت أهلها بقوة السلاح , و بدأت بفرض الأمن و الأمان و تأمين العودة للسكان الى بيوتهم.

وبذلك يكون كل من اعتقد بامكانية ابتلاع سورية من قبل الناتو كما حصل مع ليبيا.. واهما، لأن الصراع دخل الآن بعدا كونيا خطيرا.. 

ليست هناك تعليقات: