الخميس، 12 يوليو 2012

شباب القطيف يهددون باقتحام مراكز الشرطة وتفجير آبار النفط ...


إذا ما لم يتم الإفراج عن "النمر" 

قبل خمسة أيام


شباب المهجر (وكالات) -- العنف لا يولد إلا العنف.. هذه المقولة التي صدّرها عدد من الحقوقيين عبر العالم العربي في ظل عنف الحكام مع شعوبهم، يبدو أنها ستُطبق في السعودية، فبعد تعامل السلطات بمنتهى العنف والقسوة مع المتظاهرين في المنطقة الشرقية، دعت مجموعة من الشباب تطلق على نفسها "شباب الثورة بالقطيف" قوات الأمن السعودية إلى الإسراع بإطلاق سراح الشيخ "نمر باقر النمر" فورًا، وإلا سيترتب على السلطات السعودية تحمل التبعات التي ستصدر من ثوار القطيف.../...

وشدد البيان الذي أصدرته المجموعة، ونقلته وكالة الجزيرة العربية للأنباء، على جملة من التهديدات للنظام السعودي، حيث تم إعطاء مهلة 5 أيام إن لم يتم فيها إطلاق سراح الشيخ "النمر" فسيتم الهجوم على الدوريات والمراكز التابعة للداخلية.

و ذكر البيان إعطاء مهلة مدتها 5 أيام ,ابتدأت منذ يوم الاثنين الموافق 1433/8/19هـ

إلى يوم الجمعة القادم الموافق 1433/8/23هـ. بعد صلاة العشاء.

وأكد البيان على ضرورة إطلاق سراح الشيخ نمر باقر النمر خلال هذه الفترة وأن يعود الشيخ إلى بيته سالما معافا ,في حين هدد ثوار القطيف إن عدم تعاون السلطات الامنية في المملكة مع هذا البيان، فستكون النتائج كالتالي، بحسب البيان:

أولاًـ 1ـ إمساك أي سيارة دورية تجوب الشوارع ,سواء كانت شرطة أو مرور أو بحث جنائي , وحجز من بداخلها واخد الاسلحة منهم.

2ـ سيتم احراق السيارات التابعة للحكومة بالملوتوف.

ثانياـ إذا ازداد الوضع سوء ولم يتم إطلاق سراح الشيخ النمر بعد هذه الخطوة، حينها سيكون الرد الثاني اقوى من الاول وهو كالتالي:

1ـ سيتم الهجوم على مراكز الشرطة واحداً تلو الآخر، وإحراقها جميعا.

2ـ اعتقال كل من نتمكن من إعتقاله من الضباط والعساكر.

3ـ مقر قوات الشغب القريب من "عنك" سيتم مهاجمته وكل شيء مخطط له والله ورسوله وآل البيت معنا إن شاء الله.

وأكد البيان إنه في حالة عدم أخذ هذه الخطوات بعين الاعتبار من قبل السلطات الامنية، حينها سنكون أمام المرحلة الثالثة، وهي تفجير آبار النفط المنتشرة في طول المنطقة الشرقية وعرضها، ونملك جميع المخططات التي تحتوي على مواقع أبار النفط تلك.

وختم البيان بقوله: ستتم هذه الخطوة بعد الانتهاء من الخطوة الأولى والثانية، وسنريهم من نحن!!

شباب القطيف يهددون باقتحام مراكز الشرطة وتفجير آبار النفط إذا ما لم يتم الإفراج عن "النمر" قبل 5 أيام

العنف لا يولد إلا العنف.. هذه المقولة التي صدّرها عدد من الحقوقيين عبر العالم العربي في ظل عنف الحكام مع شعوبهم، يبدو أنها ستُطبق في السعودية، فبعد تعامل السلطات بمنتهى العنف والقسوة مع المتظاهرين في المنطقة الشرقية، دعت مجموعة من الشباب تطلق على نفسها "شباب الثورة بالقطيف" قوات الأمن السعودية إلى الإسراع بإطلاق سراح الشيخ "نمر باقر النمر" فورًا، وإلا سيترتب على السلطات السعودية تحمل التبعات التي ستصدر من ثوار القطيف.

وشدد البيان الذي أصدرته المجموعة، على جملة من التهديدات للنظام السعودي، حيث تم إعطاء مهلة 5 أيام إن لم يتم فيها إطلاق سراح الشيخ "النمر" فسيتم الهجوم على الدوريات والمراكز التابعة للداخلية.

و ذكر البيان إعطاء مهلة مدتها 5 أيام ,ابتدأت منذ يوم الاثنين الموافق 1433/8/19هـ

إلى يوم الجمعة القادم الموافق 1433/8/23هـ. بعد صلاة العشاء.

وأكد البيان على ضرورة إطلاق سراح الشيخ نمر باقر النمر خلال هذه الفترة وأن يعود الشيخ إلى بيته سالما معافا ,في حين هدد ثوار القطيف إن عدم تعاون السلطات الامنية في المملكة مع هذا البيان، فستكون النتائج كالتالي، بحسب البيان:

أولاًـ 1ـ إمساك أي سيارة دورية تجوب الشوارع ,سواء كانت شرطة أو مرور أو بحث جنائي , وحجز من بداخلها واخد الاسلحة منهم.

2ـ سيتم احراق السيارات التابعة للحكومة بالملوتوف.

ثانياـ إذا ازداد الوضع سوء ولم يتم إطلاق سراح الشيخ النمر بعد هذه الخطوة، حينها سيكون الرد الثاني اقوى من الاول وهو كالتالي:

1ـ سيتم الهجوم على مراكز الشرطة واحداً تلو الآخر، وإحراقها جميعا.

2ـ اعتقال كل من نتمكن من إعتقاله من الضباط والعساكر.

3ـ مقر قوات الشغب القريب من "عنك" سيتم مهاجمته وكل شيء مخطط له والله ورسوله وآل البيت معنا إن شاء الله.

وأكد البيان إنه في حالة عدم أخذ هذه الخطوات بعين الاعتبار من قبل السلطات الامنية، حينها سنكون أمام المرحلة الثالثة، وهي تفجير آبار النفط المنتشرة في طول المنطقة الشرقية وعرضها، ونملك جميع المخططات التي تحتوي على مواقع أبار النفط تلك.

وختم البيان بقوله: ستتم هذه الخطوة بعد الانتهاء من الخطوة الأولى والثانية، وسنريهم من نحن!!

ليست هناك تعليقات: