السبت، 21 يوليو 2012

هجوم على خط أنابيب بين تركيا والعراق يوقف شحنات النفط

تركيا تدفع ثمن سياساتها العدائية

من صفر مشاكل.. إلى مشاكل بالجملة

 

شباب المهجحر (وكالات) -- قالت مصادر امنية ان رجال الاطفاء في جنوب شرق تركيا يكافحون لاخماد حريق اندلع يوم السبت في خط للانابيب يحمل نحو ربع صادرات العراق النفطية واوقف تدفق النفط فيه. وقالوا ان النار التي شبت في خط أنابيب كركوك جيهان عمل تخريبي من الانفصاليين الاكراد. واضافت المصادر ان الحريق نجم عن انفجار في الساعة 11 مساء بالتوقيت المحلي (2100 بتوقيت جرينتش) يوم الجمعة قرب بلدة ميديات في اقليم ماردين قرب الحدود السورية.../...

وانحى المسؤولون باللائمة في الهجوم على حزب العمال الكردستاني وهو جماعة انفصالية كردية سبق ان أعلنت مسؤوليتها عن هجمات سابقة استهدفت خط الأنابيب الممتد 960 كيلومترا.

وذكر موقع فرات على الانترنت وله علاقات بحزب العمال الكردستاني ان الجماعة المحظورة تقف وراء الهجوم.

وسبق ان عرقل مسلحون في العراق نقل النفط الى خط انابيب كركوك-جيهان اكبر خط انابيب في البلاد كما خفضت عيوب فنية تدفق النفط في الخط الذي انشئ قبل 35 عاما ويتكون من انبوبين.

وحمل حزب العمال الكردستاني الذي تصفه تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي بأنه جماعة ارهابية السلاح ضد الدولة التركية عام 1984 وقتل اكثر من 40 الف شخص اغلبهم اكراد في الصراع.

واعلن مسؤوليته عن هجمات على خطوط انابيب اخرى للنفط والغاز فيما قال انها حملة لاستهداف الاصول الاستراتيجية لتركيا.


******
ديار بكر / تركيا -- (رويترز)

ليست هناك تعليقات: