الثلاثاء، 3 يوليو 2012

مؤتمر جماعات المعارضة السورية يختتم اليوم وسط انقسامات


شباب المهجر (وكالات) -- يختتم اليوم في العاصمة المصرية القاهرة مؤتمر تشارك فيه بعض جماعات المعارضة السورية والذي تنظمه جامعة الدول العربية. وشهد المؤتمر انقساما بين المشاركين حيث وصف المعارض هيثم المناع غالبية المشاركين بأنهم من خارج سوريا ولا يمثلون ثقلا شعبيا. من جهتها وصفت القيادة العامة لما يسمى بالجيش السوري الحر مؤتمر القاهرة بالمؤامرة.../...

الى ذلك ذكرت قناة "العالم" أن المعارض السوري "لؤي حسين"  انتقد اجتماع المعارضة الذي عقد في القاهرة، معتبرا أن الحديث عن توحيد المعارضة السورية فات عليه الزمن.

وانتقد حسين برامج المعارضة، معتبرا أن الأولوية اليوم ليست لتوحيد اطياف المعارضة بل لمنع تقسيم سوريا ووقف نزيف الدم في البلاد.

من جهة اخرى، اعترفت المفوضة العليا لحقوق الانسان نافي بيلاي باستمرار تدفق الاسلحة الى جماعات المعارضة السورية، ما يؤجج العنف في هذا البلد.

وأبلغت بيلاي مجلس الامن الدولي باستمرار تدفق الاسلحة الى الحكومة وجماعات المعارضة، وقالت للمجلس إن مكتبها لا يمكنه استبعاد احتمال أن بعض عمليات القتل ارتكبها المعارضون المسلحون.

واضافت أن الحكومة السورية وقوات المعارضة مسؤولتان عن انتهاكات جديدة خطيرة لحقوق الانسان.

كما جددت بيلاي دعوتها بإحالة النزاع السوري الى المحكمة الجنائية الدولية، مع إقرارها بأن هذا الأمر يتطلب قرارا سياسيا، داعية الى تعزيز تفويض بعثة المراقبين الدوليين في سوريا.

وفي العراق، أكد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي وقوف حكومة بلاده موقف الحياد تجاه الاوضاع في سوريا من دون انحياز الى طرف ضد طرف آخر.

وقال المالكي في كلمة له إن حكومته مصممة على انتهاج سياسة متوازنة مبنية على أساس عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الاخرى، وأشار الى أن العراق شجع على الحوار ودعا الى حل سلمي للوضع السوري يقوم على أساس ارادة السوريين أنفسهم دون تدخل خارجي.
وفي موسكو، قال مصدر عسكري روسي إن بلاده تملك معلومات تؤكد أن الطائرة التركية التي أسقطتها سوريا الشهر الماضي خرقت بالفعل المجال الجوي السوري.

ونقلت وكالة انباء "انترفاكس" الروسية عن مصدر رفض الكشف عن إسمه أن موسكو تملك معلومات دقيقية عن مسار الطائرة التركية حتى إسقاطها بالدفاعات الأرضية السورية، وأضاف أن المعطيات الموجودة تؤكد من دون لبس أن الطائرة التركية انتهكت المجال الجوي السوري.

ليست هناك تعليقات: