الاثنين، 2 يوليو 2012

اجهزة الأمن الفلسطينية تمنع محتجين من الوصول لمقر الرئاسة


بعد مظاهرة ضد «حكم العسكر»

في الضفة الغربية


شباب المهجر (وكالات) -- منعت اجهزة الامن الفلسطينية الاحد بالقوة عشرات المتظاهرين الشبان من الوصول الى مقر الرئيس الفلسطيني للاحتجاج على تعرضهم للضرب السبت. وقال احد الشبان مخاطبا الاجهزة الامنية «كل ما نريده الوصول الى مقر الرئيس للاحتجاج على ما تعرضنا له من ضرب امس. نحن لسنا ضد احد او محسوبين على احد».../...

وردد المشاركون شعارات نددت بسياسات الرئيس الفلسطيني محمود عباس وبممارسات اجهزته الامنية ومنها «ليش التنسيق الامني ليش.. وانا وانت تحت رصاص الجيش»، و«قولوا للمخابرات ما بترهبنا الاعتقالات» و«يا سلطة بكفي خيانات» و«شبيحة وبلطجية».

كما رفع المشاركون الذين اصيب عدد منهم عندما هاجمتهم قوات الامن بالهراوات والايدي شعارات منها «يسقط يسقط حكم العسكر».

وقال مسعف إن خمسة يعالجون في المستشفى لإصابتهم بكسور جراء تعرضهم للضرب.

وشارك العشرات من الشبان في مظاهرة وسط مدينة رام الله امس تلبية لدعوة نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي للتنديد بزيارة نائب رئيس الوزراء الاسرائيلي شاؤول موفاز رغم الاعلان عن تأجيل هذه اللقاء.

وقال اللواء عدنان الضميري المتحدث باسم الاجهزة الامنية امس لصوت فلسطين ان الرئيس محمود عباس امر بالافراج عن سبعة اشخاص تم توقيفهم على خلفية مسيرة السبت».

واضاف ان المتظاهرين اعتدوا على رجال الشرطة السبت مما ادى الى اصابة 12 منهم. وصرخ احد المشاركين في مسيرة امس « نحن نريد الغاء اللقاء (بين عباس وموفاز) وليس تأجيله».

وشوهد افراد الاجهــــــزة الامنية يقتادون عددا من الشبان المشاركين في المظاهرة الى مقر للشرطة. وقال شهود إن عدد المعتقلين بلغ عشرة أشخاص.

******
رام الله ـ (رويترز)

ليست هناك تعليقات: